مصر تطلب تأجيل التصويت على قرار أممي بشأن المستوطنات

تم نشره في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2016. 06:54 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2016. 10:05 مـساءً
  • مجلس الأمن

الأمم المتحدة (الولايات المتحدة)- أجل مجلس الامن الدولي الخميس التصويت على مشروع قرار يطالب اسرائيل بوقف نشاطاتها الاستيطانية على الاراضي الفلسطينية المحتلة والقدس الشرقية، بحسب دبلوماسيين.
وقال الدبلوماسيون ان مصر طلبت التأجيل لإتاحة الوقت لإجراء مشاورات حول مشروع القرار، من دون تحديد موعد جديد للتصويت عليه. ووزعت مصر مشروع القرار في وقت متأخر الأربعاء على ان يتم التصويت عليه في مجلس الامن عليه الخميس.
وأدى ذلك الى دعوات من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الولايات المتحدة الى استخدام حق النقض لوقف مشروع القرار.
وكانت واشنطن صوتت بالنقض على مشروع قرار مشابه في 2011.
ودعا الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الخميس الولايات المتحدة الى استخدام حق النقض ضد مشروع القرار.
وقال ترامب في بيان "يجب استخدام الفيتو ضد مشروع القرار الذي ينظر فيه مجلس الامن".
وأضاف "كما تقول الولايات المتحدة منذ فترة طويلة، ان السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لا يمكن ان يتحقق الا عبر مفاوضات مباشرة بين الطرفين وليس عبر شروط تفرضها الامم المتحدة".
وأضاف ترامب "هذا الامر يضع اسرائيل في موقع تفاوض ضعيف وهو ظالم لكل الإسرائيليين".
ويورد المشروع ان المستوطنات الاسرائيلية "تعرقل بشكل خطير تحقيق حل الدولتين" الذي يفترض ان يؤدي الى اعلان دولة فلسطينية تعيش بسلام الى جانب اسرائيل.
ويشدد النص على ان وقف المستوطنات "ضروري من اجل انقاذ حل الدولتين ويدعو إلى القيام بخطوات فورية" لتغيير مسار الأمور على الارض. واحتلت اسرائيل الضفة الغربية في 1967 وضمت القدس الشرقية في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.
وتعتبر اسرائيل القدس بشطريها عاصمتها "الابدية والموحدة" في حين يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.
ويعيش قرابة 400 الف شخص في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، بحسب السلطات الاسرائيلية وسط 2,6 مليون فلسطيني.- (ا ف ب)

التعليق