تطبيقات تزيد من كفاءة العاملين لديك

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً

علاء علي عبد

عمان- أصحاب المشاريع الجديدة أو الصغيرة يبحثون بجد عن طرق تساعد فريق العمل لديهم على تقديم أفضل أداء ممكن لخدمة العمل. المشكلة أن البعض يفكرون بطريقة أنه طالما العمل الذي أديره صغيرا فإن إدارته لا تحتاج للكثير من الجهد.
على الرغم من أن ما سبق قد يبدو حقيقيا ومقبولا من بعض الجوانب من حيث أن المشروع على سبيل المثال لن يحتاج لمصادر كثيرة ويفترض أن إنجازه يتطلب وقتا أقل من غيره من المشاريع الضخمة التي تقوم بها كبرى الشركات، لكن هذا لا يعني بأي حال عدم البحث عن وسائل مساعدة تجعل فريق العامل بأكمله يتمكن من تقديم أفضل ما لديه.
من حسن الحظ، فإن التكنولوجيا وفرت بالفعل عددا من التطبيقات التي يمكن أن تخدم هذا الجانب، ولو كان فريق عملك يتكون من حديثي التخرج فإنه سيكون بإمكانهم غالبا من الاستفادة القصوى من هذه التطبيقات على أكمل وجه كونهم معتادين أكثر ممن سبقوهم من الجيل السابق على استخدام هذه التطبيقات التكنولوجية:
- تطبيق "Toggl": يعد الوقت من الأمور المهمة لكل وظيفة ولو لم يتمكن الموظف من حسن إدارة وقته وتنظيمه فإنه سيتعرض للكثير من الصعوبات. يساعد هذا التطبيق على تمكين المستخدم من تحديد الأشياء التي استهلكت الجزء الأكبر من وقته وبالتالي يتمكن من تحديد مواطن الخلل إن وجدت. فبشكل عام فإن المرء لو سألته بنهاية اليوم كيف أمضيت وقتك ستجده يجيب إجابة من عينة "لقد حاولت إنجاز كل شيء ولكن لا أدري أن ذهب وقتي ففي النهاية لم أنجز ما كنت أريد إنجازه". هذه الإجابة وما شابهها ستختفي عند استخدام هذا التطبيق علما بأنه سهل الاستخدام ويمكن المستخدم من إرسال تقارير لمديره على سبيل المثال توضح كم من الوقت الذي أنفقه على مشروع معين.
- تطبيق "RescueTime": الانشغال بأمور جانبية مشتتة يعد العدو الأبرز للقدرة على الابداع والابتكار لدى المدير والموظف على حد سواء. ولو استعرضنا قائمة الأمور المشتتة سنجد أبرزها تصفح شبكة الإنترنت وزيارة مواقع التواصل الاجتماعي وممارسة الألعاب على جهاز الكومبيوتر. فالمرء يغوص بسهولة بتلك الأشياء دون أن يلحظ كم من الوقت القيم الذي أهدره بهذا. تطبيق "RescueTime" يعمل على تتبع تصفح المرء وانشغاله بتلك المشتتات وبالتالي يستطيع المرء تكوين فكرة واضحة عن الأشياء التي عليه إيقافها بدلا من استمرارها بسرقة وقته. هذا بالنسبة للنسخة المجانية من التطبيق، بينما لو اعتمد المرء النسخة المدفوعة فسيحصل على ميزة إمكانية حجب مواقع تتسبب بتشتيته عن العمل فضلا عن إمكانية تفعيل تنبيه التطبيق الذي يعمل على تنبيهك لو أهدرت الكثير من الوقت على تصفح مشتتات شبكة الإنترنت.
- تطبيق "AwayFind": لو كنت تريد أن تتواصل والموظفين لديك مع الآخرين عن طريق البريد الإلكتروني فقط فإن هذا التطبيق هو الحل الأنسب لكم. فمع زيادة الرسائل الدعائية والمزعجة فإن الكثير من المستخدمين لجأوا لاستخدام هذا التطبيق باعتباره يملك خاصية تتيح للمستخدم تحديد مصادر الرسائل المهمة واهمال الرسائل الأخرى مما يعني أن المستخدم يصله تنبيه بوصول رسالة جديدة فقط لو وصلت من أحد المصادر المهمة التي حددها مسبقا، أما الرسائل الأخرى فتصل بريده الإلكتروني لكن دون تنبيه يشتت تفكيره.

ala.abd@alghad.jo

التعليق