أنقرة تتهم واشنطن بتكثيف توريدات الأسلحة لأكراد سورية

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- اكدت وكالة الأناضول التركية للأنباء، استنادا لمصادر تركية مطلعة، أن الولايات المتحدة الأميركية كثفت توريدات الأسلحة لوحدات حماية الشعب الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي لأكراد سورية.
وسبق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أعلن عن وجود أدلة تثبت تقديم التحالف الدولي بقيادة واشنطن دعما لتنظيمات إرهابية، بما في ذلك "داعش" وحزب الاتحاد الديمقراطي، الذي تعتبره أنقرة فرعا لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.
وكان السفير الأميركي في أنقرة جون باس قد نفى الأسبوع الماضي تقديم مساعدات عسكرية مباشرة لأكراد سورية، لكن حسب معلومات الأناضول، أرسلت واشنطن شحنات أسلحة إلى ريف الحسكة شمال سورية 3 مرات خلال الأسبوعين الماضيين، جوا وبرا على حد سواء. وتابعت الوكالة التركية أنه في اليوم نفسه الذي أدلى به السفير الأميركي بالتصريح المذكور، وصلت مطار رميلان بريف الحسكة طائرة محملة بشحنة سلاح، تم تقسيمها ونقلها على متن مروحيات تابعة لسلاح الجو الأميركي إلى مناطق سورية أخرى.
كما تحدثت الوكالة عن وصول شحنة كبيرة من الأسلحة إلى شمال سورية مساء الأربعاء، فيما انطلقت من أربيل بكردستان العراق عشرت الشاحنات، ووصلت إلى مناطق تسيطر عليها القوات الكردية بشمال سوريا. ومر جزء من هذه الشاحنات بريف القامشلي، حسب معلومات الأناضول.

التعليق