الدبلوماسيون الروس المطرودون من واشنطن يصلون موسكو

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

موسكو- وصلت طائرة تقل 35 دبلوماسيا روسيا طردوا من الولايات المتحدة بعد اتهامهم بالتدخل في الانتخابات الرئاسية، إلى موسكو في وقت مبكر أمس، بحسب ما اورد التلفزيون الرسمي.
وذكر التلفزيون أن الطائرة وهي من طراز "ايليوشين-96" وتقل الدبلوماسيين وعائلاتهم حطت في مطار موسكو عند الساعة 2.05 فجرا (23.05 ت غ) بعد أن اقلعت من واشنطن أول من أمس.
وعرض التلفزيون مشاهد للدبلوماسيين واسرهم وهم يجمعون امتعتهم تحت المطر على المدرج قبل توجههم إلى قاعة الوصول.
وكانت اجهزة الاستخبارات الأميركية اتهمت الكرملين بالوقوف وراء عملية قرصنة ونشر بريد إلكتروني للحزب الديمقراطي ومرشحته هيلاري كلينتون في محاولة لتعزيز فرص المرشح الجمهوري دونالد ترامب بالفوز في الانتخابات الرئاسية. إلا أن موسكو نفت هذه الاتهامات باستمرار.
وطرد الدبلوماسيين هو ضمن الإجراءات التي أعلنها الرئيس باراك أوباما قبل اقل من شهر من انتهاء ولايته، وتشمل ايضا اغلاق مجمعين سكنيين روسيين في شمال شرق الولايات المتحدة يعتبران قاعدتين استخدمهما هؤلاء.
وفرضت ايضا عقوبات اقتصادية على الجهاز السري في الجيش الروسي وجهاز الأمن الفدرالي وكذلك على أربعة من مسؤولي الجهاز الأول بينهم رئيسه ايغور كوروبوف.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن ردا على الإجراءات أن بلاده "لن تطرد أحدا (...). لن ننحدر الى مستوى دبلوماسية غير مسؤولة" معتبرا العقوبات الجديدة التي اعلنتها واشنطن "استفزازية" وتهدف الى "تقويض إضافي للعلاقات الروسية الأميركية".
لكن بوتين أكد ان روسيا تحتفظ لنفسها "بحق اتخاذ إجراءات رد" وستتخذ خطواتها المقبلة "بحسب سياسات ادارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب".-(ا ف ب)

التعليق