9 جرحى بتفجيرين انتحاريين في مقديشو

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

مقديشو -اصيب تسعة أشخاص على الاقل أمس في تفجيرين انتحاريين نفذتهما حركة الشباب الإسلامية الصومالية عند مدخل مطار مقديشو الدولي وأمام فندق قريب، وفق مصادر أمنية.
وسارعت الحركة المتطرفة المرتبطة بالقاعدة الى تبني التفجيرين في بيان بثته اذاعة الاندلس التابعة لها.
ووقع الهجوم الأول عند أحد مداخل المطار الذي يضم المقر العام لقوة الاتحاد الافريقي في الصومال إضافة إلى مكاتب الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية وبعثات دبلوماسية وشركات اجنبية. وبعيد ذلك، انفجرت شاحنة أمام فندق "بيس" المجاور الذي يرتاده اجانب. واسفر الانفجار عن اضرار مادية جسيمة واصابت شظاياه المنازل المجاورة.
وقال الضابط في قوات الأمن عبد القادر محمد إن "عدد الجرحى قليل جدا مقارنة بحجم الانفجار"، لافتة إلى "إصابة تسعة أشخاص على الاقل" بينهم حارسان للفندق.
وقالت حركة الشباب الإسلامية في بيانها ان مقاتليها شنوا هجومين انتحاريين، "الأول استهدف حاجزا" عند مدخل المطار بهدف "السماح للمهاجم الثاني الذي كان يقود شاحنة باستهداف فندق بيس".
ورغم طردهم من مقديشو قبل خمسة اعوام، ما يزال المتمردون الشباب يشكلون خطرا على النظام الصومالي، وفق تقرير اخير للأمم المتحدة. والثلاثاء، ادى النواب الصوماليون الجدد اليمين في مقديشو وسط تدابير امنية مشددة بسبب المخاوف من اعتداءات ينفذها المتمردون الإسلاميون.-(ا ف ب)

التعليق