العدوان: تقدم الشعوب يقاس بالتزام دولها بحقوق الإنسان

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

عمان- قال مدير عام المعهد القضائي الأردني القاضي ثائر العدوان إن تقدم الشعوب وحضارتها يقاس بمدى التزام مؤسسات دولها بتطبيق حقوق الإنسان قولاً وعملاً.
وأشار في افتتاح ورشة عمل تطوير منهاج للتعليم المستمر حول تطبيقات خطة عمل الرباط وحماية حرية التعبير في المحاكم الوطنية، بحضور ممثلين عن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، والمركز العربي للبحوث القانونية والقضائية امس، إلى أن الأردن من أوائل الدول التي صادقت على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يعتبر مصدراً شرعياً لكافة التشريعات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان خاصة العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.
وأوضح العدوان أن المشرع الأردني راعى وحافظ على هذا الحق المقدس في معظم التشريعات ذات الصلة وعلى رأسها الدستور، وقوانين "العقوبات، المطبوعات والنشر، وضمان حق الحصول على المعلومات".
بدورها، قالت ممثلة مكتب المفوض السامي ندى دروزة إن الورشة تهدف إلى تطوير نموذج لمنهاج من الممكن أن تستخدمه المعاهد القضائية كجزء من برامج التعليم المستمر التي تقدمها، ويتناول تطبيقات خطة عمل الرباط وحماية حرية التعبير وحظر الكراهية في المحاكم الوطنية.
وقال المستشار في المركز جوزيف رحمة إن الورشة تتيح تبادل الخبرات والممارسات بين المشاركين حول تطبيق القانون الدولي لحقوق الإنسان دولياً من خلال تبادل السوابق القضائية بين الدول العربية وبحثها.
ويناقش المشاركون في الورشة التي تختتم أعمالها اليوم، مواضيع تتعلق بخطّة عمل الرباط بشأن حظر الدعوة إلى الكراهية القومية أو العنصرية أو الدينيّة التي تشكّل تحريضًا على التمييز أو العداوة أو العنف، وحرية التعبير، وحظر الكراهية، والقوانين الناظمة لقضايا حرية التعبير وحظر الكراهية وتهدف الى التعرف على مدى تلاءم القوانين الوطنية مع المعايير الدولية.-(بترا)

التعليق