"العقبة الخاصة" تقدم 750 منحة جامعية لأبناء المجتمع المحلي

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً
  • مبنى سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة-(أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة- قدمت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة خلال العام الماضي 2016  ما مقداره 730 منحة من خلال برنامج  دعم التعليم الذي يستهدف طلبة الجامعات والكليات الحكومية من أبناء محافظة العقبة غير المقتدرين مالياً لمساعدتهم في متابعة تعليمهم الجامعي.
 وقال رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة إن دعم التعليم وتطويره في العقبة يعد من أولويات السلطة وصولا الى اشراك كافة قطاعات المجتمع في جهود التنمية المستدامة التي تقودها السلطة بموجب قانونها ودورها التطويري المنشود.
 وأشار الشريدة الى أن السلطة نفذت خلال العام الماضي دورات تقوية في مختلف المواد الأساسية في مرحلة الثانوية العامة والأساسية حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه الدورات حوالي (1000) طالب وطالبة ويقوم على تنفيذ  البرنامج (90) معلما ويشمل البرنامج (23) مدرسة حكومية في العقبة وقراها.
وفي ذات السياق، دعمت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة مجموعة من المبادرات التعليمية منها ( ملتقى طالبات الجامعات الثامن) الذي يهدف الى تطوير الطاقات الشبابية لدى الطالبات داخل الجامعات الاردنية وناقشت هذه المبادرات موضوع العادات وأثرها على حياة الشباب وإستراتيجية بناء العادات الإيجابية وهدم العادات السلبية واستفاد من المبادرة ما يزيد على (250) طالبا وطالبة.
ولفت الشريدة الى ابتعاث 14 طالبا وطالبة في مختلف التخصصات من أبناء المجتمع المحلي في العقبة للدراسة في جامعة العقبة للتكنولوجيا تتويجا لمذكرة تفاهم مع الجامعة تبرعت خلالها بدفع رسوم هؤلاء الطلبة الأربعة عشر كاملة وعلى نفقة الجامعة فيما تقدم سلطة العقبة الخاصة مبلغ 100 دينار شهريا للطالب المبتعث كمصروف جيب وطيلة فترة دراستهم الجامعية.
 وبين انه وانطلاقا من خطة مديرية تنمية المجتمع المحلي  في سلطة العقبة الخاصة لعام 2016 والهادفة الى تطوير مؤسسات المجتمع المحلي في العقبة لتكون الرديف في العملية التنموية، ولتمكين مؤسسات المجتمع المدني،  فقد تم تنفيذ برنامج تدريبي لأعضاء الجمعيات الخيرية ولمدة ثلاثة أسابيع بمواضيع متعددة منها (التفكير الإبداعي، إدارة المشاريع، إعداد الخطط وتنفيذها) .
واوضح الشريدة انه وايمانا من السلطة بضرورة دعم الأسر العفيفة والمحتاجة فقد قدمت "السلطة" مساعدات عينية طالت عشرات الأسر في المناطق الأكثر فقرا في المحافظة، كما تم تجديد اتفاقية أسواق تكايا الخير مع جمعية تكية ام علي للاستمرار في دعم مبادرة  "العقبة لعيش كريم"، والتي تهدف إلى القضاء على الجوع في مدينة العقبة والقرى المجاورة لها ورفع مستوى المعيشة فيها وتوفير العيش الكريم للأسر العفيفة حيث يتم دعم ما يقارب 500 أسرة شهريا بالمدينة من خلال أسواق تكايا الخير التي تم افتتاحها بالإضافة إلى توفير طرود غذائية شهرية للعائلات المنتفعة بالقرى حيث يصل عدد المنتفعين بالقرى إلى (327) أسرة.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق