"الأردنية" تحقق إنجازا جديدا بتقدمها لأربع نجوم بتصنيف "كيو أس" العالمي

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

عمان - الغد-  نجحت الجامعة الأردنية بتحقيق إنجاز دولي جديد بتقدمها إلى مرتبة الأربع نجوم في تصنيف (QS Stars)، وفقا لمؤسسة "QS" البريطانية التي تعد إحدى أكبر ثلاث جهات تعنى بتصنيف الجامعات على مستوى العالم من حيث الأهمية والتأثير.
وحصلت الجامعة على تصنيف خمس نجوم في أربعة محاور رئيسة هي: التعليم، والتوظيف، والابتكار، والشمولية من أصل ثمانية محاور اعتمد عليها التصنيف، فيما تراوح تصنيفها في المحاور الثلاثة المتبقية بين الثلاث والأربع نجوم، وهي: البيئة الجامعية والعالمية والبحث العلمي، وتعد هذه الشهادة أرفع شهادة في مجال جودة التعليم العالي تحصل عليها الجامعة، منذ نشأتها.
وفي التفاصيل حصلت الجامعة على أعلى مرتبة في معيار السمعة التوظيفية ونسبة التوظيف من الخريجين الأمر الذي يرفع من درجة منافستهم في مختلف الوظائف, ويؤكد تفضيل أصحاب العمل بتوظيف الخريجين من حاملي شهادة "الأردنية".
وفي محور التعليم صنفت الجامعة (خمس نجوم)؛ إذ تتميز بكوادرها التعليمية المؤهلة الحاصلة على أعلى الشهادات الجامعية من أعرق الجامعات العالمية.
فيما حصلت الجامعة على أربع نجوم في محور العالمية نظرا لما تضمه من برامج مشتركة مع أعرق جامعات العالم وضمها لما يزيد على 84 جنسية من مختلف دول العالم نظرا لسمعتها المتميزة بين نظيراتها.
وتسلّم رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة أمس شهادة التصنيف من المدير الإقليمي للمؤسسة السيد "أشون فرناندز" خلال حفل حضره رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور عدنان بدران ونواب الرئيس وعمداء الكليات ومديرو الوحدات والدوائر ورؤساء الأقسام وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية.
وقال محافظة إن ارتقاء الجامعة في هذا التصنيف لا يعد وليد اللحظة؛ إنما هو امتداد لجهود سابقة عملت كلها بيد واحدة من أجل الوصول بأم الجامعات إلى مصاف نظيراتها العالمية المتقدمة، مضيفا أن هذا النجاح هو رسالة لأسرة "الأردنية" لتكثيف الجهود من أجل استمرار التقدم وتحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات التي تليق بها.
وأكد محافظة على عزم الجامعة في المضي قدما بمواصلة العمل الذي يصل بالجامعة إلى جامعة متميزة أكاديميا وبحثيا ورياديا وصولا لمستويات عالمية متقدمة، من خلال دعم الإبداع والابتكار، وتوفير خبرة تعلمية متميزة للطلبة، وتبني بحوث منتجة للمعرفة.

التعليق