الجاني يسلم نفسه لمديرية شرطة الزرقاء

تشييع جثمان الشهيد الصقرات بمراسم عسكرية في الزرقاء

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً
  • تشييع جثمان الشهيد الرقيب محمد الصقرات بمراسم عسكرية في مقبرة بلدة الهاشمية بالزرقاء أمس.-(الغد)

حسان التميمي

الزرقاء- ظل الشهيد محمد الصقرات وفياً لرسالة الأمن العام التي طالما آمن بها، لمكافحة الجريمة بجميع أشكالها والوقاية منها، وعلى رأسها آفة وجريمة المخدرات، حتى التحق بركب الشهداء الأبرار من نشامى الأجهزة الأمنية خلال تأديته الواجب المقدس في التعامل مع عصابة مخدرات في الزرقاء.
الصقرات البالغ ( 32 عاما) المتزوج وله ابنة تبلغ من العمر أربعة أعوام، كان قد نذر نفسه من أجل مستقبل أفضل بالتصدي لمروجي المخدرات، بينما أكدت عائلته أن ابنها بطل وقدّم روحه من أجل وطنه ودفاعا عن ترابه، واعتزازها باستشهاد ابنهم وهو يؤدي واجبه المقدس.
ويوم أمس، شيعت مديرية الأمن العام جثمان شهيد الواجب الصقرات بمراسم عسكرية بعد صلاة العصر، من مسجد آل مكتوم بالزرقاء إلى مثواه الأخير بمقبرة بلدة الهاشمية بمشاركة ذوي وأقرباء الشهيد وكبار الضباط وزملاء الشهيد، وآلاف المواطنين من مختلف مناطق المملكة.
واحتسبت عشيرة الصقرات محمد، شهيدا عند الله من شهداء الوطن الذين قضوا طوال تاريخ الوطن الغالي، وهم يدافعون عن شرف الوطن وحماية الشعب الأردني.
ووافقت عشيرة الشهيد ليل أول من أمس، على إعطاء عطوة أمنية لمدة 3 أيام لذوي القاتل، لإتاحة المجال للأجهزة الأمنية بالقيام بواجبها والعمل على إلقاء القبض على القاتل، الذي قام بتسليم نفسه ظهر الثلاثاء.
وكان الشهيد الصقرات ارتقى إثر مواجهة مع تجار مخدرات بمنطقة حي الزواهرة بالزرقاء خلال عملية أمنية للقبض على مطلوب خطير، حيث كان ضمن قوة أمنية كمنت لبعض تجار المخدرات الذين ينشطون في المنطقة، وجرى تبادل لإطلاق النار بين القوة وتجار المخدرات، ما أدى الى استشهاد أحد مرتبات إدارة مكافحة المخدرات.
وكانت إدارة الإعلام الأمني في مديرية الأمن العام، قالت إن مرتبات إدارة مكافحة المخدرات، ومن خلال تتبعهم لأحد المطلوبين الخطرين في محافظة الزرقاء من اجل إلقاء القبض عليه، وردت إليهم معلومات حول تواجده في احدى الحدائق بمنطقة حي الزواهرة حيث توجهت قوة أمنية من مرتبات الإدارة من أجل إلقاء القبض عليه.
وأضافت انه فور وصول القوة وعند محاولتهم القاء القبض على الشخص المطلوب ومن معه، بادرهم فور مشاهدته لهم بإطلاق عيارات نارية من سلاح بحوزته، ما أدى الى إصابة الرقيب محمد سلامة الصقرات احد أفراد القوة من مرتبات إدارة مكافحة المخدرات واستشهاده.
وفور وقوع الحادثة تم اتخاذ إجراءات أمنية وشرطية فورية لعزل المنطقة التي وقعت بها الحادثة، وتكثيف عمليات البحث والتحري عن المطلوب مطلق النار ومن معه وبتنسيق أمني مع مختلف الجهات الأمنية الأخرى لتحديد موقعه وإلقاء القبض عليه.
وأكدت إدارة الإعلام الأمني أنه إثر تلك الإجراءات وتضييق الخناق على ذلك المطلوب ونتيجة التنسيق الأمني أجبر ذلك المطلوب ظهر أمس الثلاثاء على تسليم نفسه لمديرية شرطة الزرقاء كما وجرى ضبط السلاح الناري المستخدم في الجريمة وبوشرت التحقيقات معه ومع شخصين آخرين ألقي القبض عليهما أمس، أثناء حدوث المداهمة تمهيدا لإحالتهم للقضاء لينالوا عقابهم الرادع.

Hassan.tamimi@alghad.jo

التعليق