الشونة الجنوبية: 2 مليون كلفة المشاريع الخدمية

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

حابس العدوان

الشونة الجنوبية ـ أوضح رئيس بلدية الشونة الوسطى إبراهيم فاهد العدوان ان كلفة المشاريع الخدمية والتنموية التي نفذتها البلدية ضمن خطتها الاستراتيجية لعامي 2016 - 2017 بلغت 2 مليون دينار.
وأشار العدوان الى ان حزمة المشاريع التي نفذت أسهمت بإحداث نقلة نوعية في مناطق اللواء، لافتا الى ان المجلس البلدي سيواصل تحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين في جميع مناطق البلدية.
وبين العدوان ان البلدية ستعمل على خفض فاتورة الكهرباء السنوية التي تتجاوز قيمتها  300 ألف دينار من خلال استغلال الطاقة المتجددة خلال العام الحالي، مؤكدا انه سيتم بالتعاون مع الشركات المتخصصة في هذا المجال إعداد دراسة جدوى ليصار الى تركيب وحدات الطاقة الشمسية من أجل هذا الغرض.
وأشار إلى أن الخطة الاستراتيجية ركزت على تحسين شبكة الطرق من خلال فتح وتعبيد وصيانة شوارع البلدية، حيث تم تنفيذ عدد من الخلطات بقيمة مليون دينار، إضافة الى 60 ألف دينار لصيانة العبارات والأودية، مشيرا إلى أنه جرى تركيب وحدات إنارة وصيانتها بـ35 ألف دينار.
وأكد ان البلدية وحرصا منها على الصحة والسلامة العامة فقد نفذت عددا من حملات الرش لمكافحة الحشرات والذباب المنزلي بقيمة إجمالية وصلت الى 30 ألف دينار، إضافة الى تأهيل مسلخ الشونة الجنوبية بقيمة 15 ألف دينار، وتأهيل مكب النفايات وإنشاء محطة تحويلية.
وشدد العدوان على ضرورة  التعاون بين سلطة وادي الأردن والبلدية لمعالجة الفروقات والإزاحات بين المخططات التنظيمية في البلدية ومخططات سلطة وادي الأردن التي سلمت الى دائرة الأراضي والمساحة، والتي حدت من قدرة البلدية على تقديم الخدمات اللازمة للمواطنين، مضيفا أن البلدية تبحث عن شريك أو مستثمر لاستغلال مخازن السوق المركزي الذي تم الانتهاء من بنائه العام الماضي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »دخله بطول 24 م (مواطن من لواء الشونة الجنوبيه)

    الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017.
    مليون دينار خلطه اسفلتيه وما عندي دخله طولها 24م تصل إلى بيتي صار الها 20 سنه قبل دمج البلديات ونحنا نطالب بتزفتها لا احيانا لمن تنادي
    يا ريس البلديه كتبت أكثر من استدعاء ومافي رد
    لا لا ما في واسطه
    حسبي الله ونعم الوكيل