يوفنتوس ينفي تقارير صحافية ايطالية عن صلاته بالمافيا

تم نشره في السبت 28 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

ميلانو - نفى نادي يوفنتوس الايطالي أول من أمس الخميس اي صلة بين ادارييه وممثلي مافيا اندرانغيتا في اقليم كالابريا، وذلك ردا على تقارير صحافية ايطالية بهذا الشأن.
واوضح النادي انه استشار محامين للحفاظ على "سمعته ونزاهته"، اثر نشر مقالات صحافية ربطت بين ادارييه ومجموعات من جماهيره المتطرفة "التراس" المرتبطة بدورها بالجريمة المنظمة.
وكانت يومية "ايل فاتو" أكدت الخميس ان رئيس النادي اندريا انييلي التقى روكو دومينيلو، حد قادة هذه المجموعات، والذي سبق ان تعرض للتوقيف لعلاقته باندرانغيتا.
وبحسب "ايل فاتو"، فان مافيا كالابريا تسللت داخل مجموعات الجماهير المتطرفة بغية اعادة بيع تذاكر المباريات المقدمة من النادي لجني ارباح كبيرة.
واضاف بيان نادي "السيدة العجوز"، انه "في ضوء بعض المقالات المنشورة خلال الايام الماضية، عهد يوفنتوس ورئيسه اندريا انييلي الى خبراء قانونيين للدفاع عن سمعته ونزاهته".
وتابع "اختتم المدعي العام في تورينو مؤخرا تحقيقا حول بعض الأسر المعتبرة بانها تابعة لاندريانغيتا حاولت التسلل الى بعض نشاطات النادي، الا ان ايا من موظفي يوفنتوس او المرتبطين به لم يكونوا موضع تحقيق قضائي".
ويتصدر يوفنتوس ترتيب الدوري الايطالي لكرة القدم بفارق نقطة عن روما، هو يسعى لإحراز اللقب للمرة السادسة تواليا. -(أ ف ب)

التعليق