زيارة تركية رسمية مرتقبة لـ"العقبة"

تم نشره في الأحد 29 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- بحث رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي مع السفير التركي في عمان مرات كرجوز والملحق التجاري في السفارة التركية نيل غوكتشا مساء الأربعاء الماضي في مقر الغرفة سبل التعاون الثنائي بين الأردن و تركيا.
واتفق الطرفان على أن يزور وفد تركي رسمي مدينة العقبة والاطلاع عن كثب على الفرص الاقتصادية والاستثمارية المتاحة في المدينة في القطاعات الاقتصادية الواعدة.
وتم الاتفاق خلال الاجتماع على التنسيق والتعاون مع السفارة التركية بشأن ترتيب زيارة وفد من ممثلين مكاتب السياحة التركية من أجل تسويق الأردن كموقع سياحي استراتيجي لا سيما أنه يحوي العديد من الوجهات السياحية العلاجية والدينية والتاريخية.
وقدم الكباريتي التعازي للشعب التركي بما ألم بهم إثر الاعتداءات الإرهابية الغاشمة التي وقعت مؤخراً في تركيا.
وأكد الكباريتي خلال اللقاء عمق العلاقات الثنائية بين الأردن وتركيا وضرورة تعزيزها في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية بما يخدم مصالح البلدين. وشدد على أهمية العمل المشترك من كلا البلدين إزالة العراقيل التجارية القائمة بينهما. وأشار إلى ضرورة تكثيف جهود القطاع الخاص في البلدين الصديقين لمعاونة حكومتيهما لحل تبعات أزمات الدول المجاورة بالاشتراك في عملية التنمية والتحديث والتطوير والمساهمة في تعزيز بيئة الاستثمار والأعمال.
كما بحث الترتيبات المتعلقة بالزيارة المرتقبة للوفد الاقتصادي المرافق لرئيس اتحاد الغرف وتبادل السلع التركي رفعت هيسار أوغلو خلال شهر شباط (فبراير) من العام الحالي والتي ستكون خطوة أساسية ومهمة جدا على طريق تعزيز أواصر التعاون والصداقة الحقيقية بين البلدين.
وأكد حرصه على زيادة التعاون مع القطاع الخاص التركي لزيادة حجم المبادلات التجارية، وإنشاء شركات صناعية على الأراضي الأردنية، للاستفادة من اتفاقية تبسيط قواعد المنشأ الموقعة بين الأردن والاتحاد الأوروبي.
أعرب السفير التركي عن أمله بأن تسهم هذه الزيارة بحضور أصحاب الأعمال من الجانبين الأردني والتركي بالنهوض بعلاقات البلدين الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري من خلال استغلال الاتفاقيات الاقتصادية بين الأردن ومختلف الدول العربية والأجنبية.
وأوضح السفير التركي أن تركيا تنظر إلى الأردن كصديق عزيز وشريك أساسي في التعاون الإقليمي، ولفت إلى أنه على الصعيد الاقتصادي وصلت علاقات التعاون بين البلدين لمستويات مثالية يحتذى بها، وذلك من خلال اتفاقيتي إلغاء التأشيرة بين البلدين، واتفاقية التجارة الحرة، اللتين دخلتا حيز التنفيذ عامي 2009 و2011 على التوالي.

التعليق