إربد: سيدة تعتزم مقاضاة ديوان الخدمة لورود اسمها في وظيفة وهي لم تتعين

تم نشره في الأربعاء 1 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً
  • مبنى ديوان الخدمة المدنية (ارشيفية)

أحمد التميمي

إربد – تفاجأت روان تيسير محمد القضاة الحاصلة على شهادة البكاوريوس في هندسة الاتصالات من جامعة العلوم والتكنولوجيا العام 2007 بشطب اسمها من ديوان الخدمة المدنية "لحصولها على وظيفة في مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني" منذ سنة و6 أشهر، مع أنها لم تلتحق بأي وظيفة.
ويقول زوجها معتصم العجلوني إن روان لم يتم تعيينها لغاية الآن وكان ترتيبها في الديوان ضمن فئة "الثلاثين" قبل شطب اسمها، مشيرا الى ان زوجته حصلت على تدريب لمدة سنة في المركز وكانت تتقاضى راتبا من النقابة والمركز بدل تدريب لمدة سنة من تاريخ 1/5/2010 ولغاية تاريخ 1/5/2011 وبعدها أنهت تدريبها.
وأشار إلى أن هذا التدريب لا يعد وظيفة رسمية وهو يأتي ضمن برنامج تدريب وتأهيل الخريجين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الوزارات والمؤسسات الحكومية، وبالتالي لا يجوز شطب اسمها من ترتيب الديوان لمجرد حصولها على التدريب.
وقال العجلوني إن زوجته تفاجأت وعند دخولها للموقع الإلكتروني الخاص للاستعلام عن دورها في الديوان، أن اسمها شطب بحجة حصولها على وظيفة منذ تاريخ 1/8/2015، مؤكدا أنه تم مراجعة الديوان اكثر من مرة وأخبروه أن هناك كتابا رسميا من المركز التي تعمل فيه يقضي بتعيينها وهي على رأس عملها.
وأكد العجلوني انه تم الحصول على وثيقة من جهاز "الكمبيوتر" في ديوان الخدمة المدنية ان زوجته على رأس عملها وهي خلاف ذلك، مؤكدا ان الديوان طلب منه مراجعة المركز الوطني وتمت مراجعتهم، الا انه لم يحصل على اي شيء والآن بيانات زوجته ماتزال تقول إنها على رأس عملها.
وقال العجلوني ان زوجته وحسب ادعاء ديوان الخدمة المدنية تعمل منذ سنة ونصف، لكن في الواقع هي لم تلتحق بأي وظيفة لغاية الآن، مشيرا الى ان زوجته الآن فقدت دورها في ديوان الخدمة دون وجه حق وتم حجب اسمها عن موقع الديوان.
بدوره، اكد المحامي احمد قوقزة انه يعتزم رفع قضية في المحاكم المدنية وأخرى بهيئة مكافحة الفساد ضد ديوان الخدمة المدنية لورود اسم موكلته في قائمة التعيينات في الديوان وهي بالأصل لم تلتحق بأي وظيفة.
بدوره، أكد رئيس ديوان الخدمة المدنية خلف الهميسات أن "القضاة" كانت تعمل موظفة في مركز تكنولوجيا المعلومات وحاصلة على رقم من الضمان الاجتماعي بعد التحقق من قيود الضمان الاجتماعي، مشيرا الى أنها عملت في المركز لمدة سنة وبعدها تقدمت باستقالتها.
وقال الهميسات ان "القضاة" لم تراجع ديوان الخدمة المدنية منذ تاريخ تقديم طلب التوظيف الى الديوان واستمر اسمها في كشوفات الضمان لأنها كانت تعمل على حساب التعليم الإضافي، مشيرا الى أنها لم تراجع الديوان لتفعيل طلبها مما أدى إلى بقاء بياناتها على ما هي عليه.
وأشار الى انها عندما راجعت وتم التأكد من استقالتها وسيصار الى تفعيل طلبها في الديوان لعدم علم الديوان انها استقالت.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ديوان الخدمة (حور)

    الأربعاء 1 شباط / فبراير 2017.
    هل من يقدم طلب توظيف لديوان الخدمه عليه ان ينتظر تعيينه ولو تاخر عدة سنوات وعليه ان لا يعمل في اي عمل والا فقد حقه في التعيين ؟