وزير الصحة يفتتح أقساما جديدة ومركزا متخصصا بالسكري في مستشفى حمزة

الشياب: تقاعدات "أطباء الصحة" لم تشمل الاختصاصيين

تم نشره في الأحد 5 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً

عمان - قال وزير الصحة محمود الشياب إن الإحالات الاخيرة إلى التقاعد للاطباء في وزارة الصحة "اقتصرت على الاطباء العامين والمؤمن بديلا لهم بمخزون ديوان الخدمة المدنية"، فيما تحافظ الوزارة على كوادرها من الاختصاصيين، وتقوم بشراء خدمات عدد منهم لسن السبعين.
جاء تصريح الشياب لوكالة الانباء الأردنية (بترا) على هامش افتتاحه أمس عددا من الاقسام والمراكز الجديدة في مستشفى الأمير حمزة الحكومي.
وقال ان الوزارة مستمرة في توفير الكوادر الصحية، سواء من خلال التعيين بالتنسيق والتعاون مع ديوان الخدمة المدنية أو بتسهيل إجراءات شراء الخدمات الطبية من القطاع الطبي العام والخاص لاستدامة تقديم الخدمة بجودة وكفاءة للمرضى.
وتجول الشياب بمركز متخصص بأمراض الغدد الصم والسكري والاستقلاب والذي يعتبر مركزاً طبياً متكاملاً يضم كافة التخصصات ذات العلاقة بداء السكري.
وقدم رئيس المركز الدكتور موفق الحياري عرضا عن الاختصاصات المتوفرة في المركز الذي يقدم الخدمات المتكاملة للمريض في مكان واحد ويشتمل على عيادات غدد صماء وامراض الاستقلاب والقلب والدماع والاعصاب وغسيل الدهنيات والقدم السكرية وجراحة الاوعية الدموية والكلى والتغذية والسمنة وسكري الاطفال والحمل والعيون والتثقيف الصحي ومختبر وغيرها.
وشمل الافتتاح التوسعة الجديدة والخدمات الحديثة في قسم الاشعة، ومنها اضافة خدمة الرنين المغناطيسي (المفتوح) وجهاز التصوير الطبقي والذي يعتبر الاحدث في مستشفيات القطاع العام وجهاز الماموغرام الحديث والتصوير التلفزيوني وجهاز الفلوروسكوبي وجهاز قياس هشاشة العظام.
كما افتتح الشياب غرفة القسطرة القلبية الجديدة والتي تم تزويدها بالجهاز الاحدث في مجال قسطرة القلب والشرايين، إذ اصبح عدد غرف القسطرة القلبية ثلاثة غرف، مثلما افتتح توسعة قسم العناية المركزة لجراحة القلب.
واطلع الشياب خلال الافتتاح على استحداث خدمة الجمهور والحالات الإنسانية في العيادات الخارجية لخدمة ذوي الاحتياجات وكبار السن.
ومن جانبه، أوضح مدير عام المستشفى الدكتور مازن نغوي أن مركز السكري يعتبر هو الأول من نوعه في مستشفيات وزارة الصحة وتم رفده بكوكبة طبية متخصصة من الاستشاريين.-(بترا - أمل التميمي)

التعليق