20 مليونا كلفة انتخابات "اللامركزية والبلديات"

تم نشره في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب خالد الكلالدة خلال لقائه ممثلي وسائل الإعلام أمس-(بترا)

هديل غبّون

عمان - قدّر مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، كلفة إجراء الانتخابات اللامركزية والبلديات في يوم واحد بنحو 20 مليون دينار، مع ترجيح خفضها في حال الحصول على منح خارجية، فيما أكد رئيس المجلس خالد الكلالدة تشاركية الإعلام مع الجهات المختلفة لشرح قانون اللامركزية.
جاءت تصريحات رئيس وأعضاء المجلس، خلال لقاء مع وسائل الإعلام أمس، دعا فيه الكلالدة إلى التشبيك بين الهيئة وهذه الوسائل ووزارتي الشؤون السياسية والبرلمانية والداخلية، لتوضيح قانون اللامركزية والتعريف به.
وقال الكلالدة إن البلاد على أعتاب عملية انتخابية مكونة من جزأين، الانتخابات البلدية والمجالس المحلية، واللامركزية.
وأضاف أن "هناك قانونا جديدا، لا تعرف حتى النخب عنه الكثير، ولا حتى مفاصل الجهاز التنفيذي للحكومة، أو حتى السلطات الرقابية"، مشيرا الى أن مهمة شرح القانون وتوضيحه، مشتركة بين الهيئة ووزارات الشؤون السياسية والبرلمانية والداخلية والإعلام.
وتابع "في الهيئة، سنركز على تطبيق القانون، وستكون الحكومة شريكا عن طريق وزارة الشؤون السياسية للتثقيف والتوعية حول القانون، فيما ستعنى وزارة الداخلية بتطوير الكادر الوظيفي الذي سيلتحق بهذه المجالس المركزية، والطرف العابر لها جميعا، هو الإعلام".
ونوه إلى أن الهيئة "لديها النية لتغيير" شكل العملية الانتخابية"، موضحاً أن هذه العملية مكلفة، وهناك خطة لتقليل كلفتها عبر إجراءات عدة، بينها خفض عدد مراكز الاقتراع للنصف، واعتماد الصالات الرياضية.
وأشار الكلالدة إلى أن الهيئة بدأت فعليا باستقبال ملاحظات المهتمين والمعنيين حول مسودات التعليمات التنفيذية الناظمة للعمليات الانتخابية البلدية واللامركزية والتي نشرتها الهيئة في العاشر من الشهر الماضي.
من جهته، قدّر الأمين العام  للهيئة الدكتور علي الدرابكة كلفة الانتخابات البلدية واللامركزية إذا أجريت في يوم واحد، بنحو 20 مليون دينار، مرجحا انخفاضها 3 ملايين دينار، لاستخدام ذات الاصول والمستهلكات للعملية الانتخابية، وبمقدار آخر عند الحصول على منح خارجية، ستعمل الهيئة على الحصول عليها، دون تدخل في العملية الانتخابية.
وأشار الدرابكة إلى أن موازنة الانتخابات النيابية للمجلس النيابي الثامن عشر التقديرية، بلغت 22 مليون دينار، خفضت إلى 17 مليون دينار، وتوفير منح عدة، مشددا على أن التخفيض سيأتي ضمن توجيه الهيئة لإعادة دراسة الموازنة مراعاة للظرف الاقتصادي العام.
وبين أن اعتماد الصالات الرياضية، ضمن خطة ترشيد الموازنة، هي خطة تدريجية، مؤكدا أن الفرق الفنية للهيئة أنهت أول من أمس، مسح 104 منشآت في مختلف أنحاء المملكة، تضم قاعات رياضية ومراكز اقتراع.
وأكد الدرابكة أن هناك مراجعة تجريها الهيئة، لهيكلها التنظيمي، بما في ذلك للموارد البشرية وبناء القدرات وقواعد البيانات، ويجري تحديثها بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
بدوره، ناقش الفريق الفني بـ"مستقلة الانتخاب" مسودات التعليمات التنفيذية عبر جلسات عصف ذهني ترأسها أعضاء مجلس مفوضي الهيئة، واستعرضت فيها مسودات التعليمات التنفيذية الخاصة بإعداد جداول الناخبين في انتخابات المجالس البلدية ومجالس المحافظات، واعتماد الصحفيين والإعلاميين العاملين في المؤسسات الإعلامية، والمراقبين المحليين والدوليين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »رساله تقدير (احمد فاروق)

    الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2017.
    اتقدم بالشكر والاحترام والتقدير إلى مجلس مفوضي الهيئه المستقله للانتخاب ، على العمل الرائع والمساهمه في بناء وازدهار بلدي الحبيب . واخص بالذكر الصحفي المخضرم والناطق الاعلامي للهيئه . جهاد المومني على دعمه وتشجيعه المتواصل للمواطن من اجل الانتخاب الشفاف الواضح الديمقراطي المكتمل ، وتوصيل صوره ووعي الناخب المحب والمساهم في بناء الوطن والتقدم للامام .
    اشكر لكم جهودكم المتواصله والمكرسه لخدمه ووعي وتوصيل الصوره بكل وضوح للمواطن الاردني المغوار ،
    شكرا جزيلا لكم ،
  • »تنخفض الكلفه الى الصفر (احمد)

    الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2017.
    يمكن تخفيض الكلفه الى الصفر اذا اعتمد اُسلوب العمل التطوعي ومن كافة الكادر وممن يقدم المقرات وغيرها ، الاردن بحاجه الى هذا الفكر ، لان فكر البدلات اصبح فكرا قديما اكل الدهر عليه وشرب ...