تحذير نيابي من آثار رفع الأسعار

مجلس النواب يقر قانون ‘‘معدل الصحي العالي‘‘

تم نشره في الأربعاء 8 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي وإلى يساره وزيرالتنمية السياسية موسى المعايطة خلال الجلسة - (تصوير: أمجد الطويل)
  • نواب يصوتون على "معدل الصحي العالي" أمس - (تصوير: أمجد الطويل)
  • نواب يطالبون بمداخلات خلال جلسة مجلس النواب

جهاد المنسي

عمان - فيما أقر مجلس النواب مشروع القانون المعدل لقانون المجلس الصحي العالي، والذي يهدف إلى تفعيل دور المجلس الصحي ليكون جهة تنسيق وتنظيم لأعمال القطاعات الصحية وتحديد موارد المجلس المالية، حذر نواب الحكومة من مغبة رفع الأسعار.
جاء ذلك في جلسة عقدها مجلس النواب صباح أمس برئاسة رئيس المجلس عاطف الطراونة وحضور عدد من أعضاء الفريق الحكومي.
ويهدف المجلس الصحي العالي وفق القانون إلى رسم السياسة العامة للقطاع الصحي في المملكة ووضع الاستراتيجية لتحقيقها وتنظيم العمل الصحي وتطويره بجميع قطاعاته بما يحقق توسيع الخدمات الصحية لجميع المواطنين وفقاً لأحدث الوسائل والأساليب والتقنيات العلمية المتطورة.
فيما يتولى مهام النظر في متطلبات واحتياجات القطاعات الصحية واتخاذ القرارات اللازمة لتوزيع الخدمات الصحية على مناطق المملكة بما يحقق العدالة بينها والنهوض النوعي بالخدمات، والإيعاز إلى الجهات ذات العالقة لتنفيذها، إضافة الى المساهمة في رسم السياسة التعليمية لدراسة العلوم الصحية والطبية داخل المملكة وخارجها وتنظيم التحاق الطلبة بهذه الدراسات.
على صعيد آخر، حذر النائب علي الحجاحجة الحكومة من مغبة رفع الاسعار في الوقت الراهن، ولفت الى إنه قد صدرت اشارات على لسان رئيس الوزراء هاني الملقي ووزير المالية عمر ملحس بأن هنالك رفعا قادما للأسعار.
وأضاف يبدو أن مجسات الحكومة لم تأخذ قراءة حقيقية للواقع، موضحاً أن مواقع التواصل الاجتماعي تعج بحملات المقاطعة احتجاجا على رفع الأسعار، وذلك قبيل انعقاد القمة العربية نهاية الشهر المقبل.
ودعا الحجاحجة، الحكومة إلى تأجيل أي رفع للأسعار، "حتى لا نصبح ندار من خلال مواقع التواصل الاجتماعي"، فيما طالب وزير المالية ومحافظ البنك المركزي بضرورة "تطمين الناس بأن وضع الدينار متين ومتماسك".
بدوره، أعرب رئيس لجنة الزراعة والمياه النيابية خالد الحياري، باسم لجنتي الزراعة في الأعيان والنواب والقطاع الزارعي، عن شكره لجلالة الملك عبدالله الثاني على إيعازه للحكومة بدعم مؤسسة الاقراض الزراعي بمبلغ 20 مليون دينار سنويا لإعفاء المزارعين من فوائد القروض.
من جهتها، طالبت النائب هدى العتوم، وزير التربية والتعليم عمر الرزاز بدراسة نسب النجاح والرسوب في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" على أساس العلامة الحدية، قائلة إن يجب على الوزارة مراعاة الفوارق التعليمية بين الطلبة والأخطاء الممكنة في التصحيح، وإعادة النظر بذلك كونها "تقلل نسبة الرسوب إلى 50 %".
وكان الطراونة استذكر، في بداية الجلسة، يوم رحيل جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، الذي اعطى وخدم بلده وشعبه، وقاد المسيرة بصدق واخلاص وحكمة وشجاعة، فغدا الاردن دولة مؤسسات وقانون تزخر بالأمن والاستقرار والازدهار، ووطنا منيعا يتقدم الدول في البناء والازدهار والحرية والديموقراطية.
وجدد الطراونة التأكيد على صادق الولاء والانتماء للوطن وتكاتف الاردنيين والتفافهم حول قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني التي تقودنا نحو المعالي والتقدم والبناء التي جعلت للأردن مكانة دولية مرموقة تحظى بالتقدير والاحترام.

التعليق