NBA

وستبروك يتفوق على ليبرون ويعادل رقم روبرتسون

تم نشره في السبت 11 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً
  • لاعب أوكلاهوما سيتي راسل وستبروك يحاول اختراق دفاع كليفلاند أول من أمس - (رويترز)

واشنطن - قطع راسل وستبروك خطوة اضافية نحو نيل لقب أفضل لاعب هذا الموسم، عندما قاد اوكلاهوما سيتي ثاندر للفوز على ضيفه حامل اللقب كليفلاند كافاليررز ونجمه ليبرون جيمس 118-109، أول من أمس الخميس في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين "ان بي ايه".
وحقق وستبروك الثلاثية المزدوجة "تريبل دبل" الـ26 هذا الموسم، بتسجيله 29 نقطة و12 متابعة و11 تمريرة حاسمة.
وعادل وستبروك ثالث أفضل رقم في موسم واحد والمسجل باسم اوسكار روبرتسون في موسمي 1960-1961 و1963-1964. وحده روبرتسون حقق 41 ثلاثية مزدوجة في موسم 1961-1962، يليه الأسطورة والت تشامبرلاين (31 في 1967-1968).
وبقيت المباراة غير محسومة النتيجة حتى الربع الأخير، عندما تفوق اوكلاهوما 32-27. وسجل وستبروك 8 نقاط متتالية في الوقت الحاسم ليتقدم فريقه 107-101.
وخلافا لتصريحات سابقة للمباراة، دفع مدرب كليفلاند تايرون لو بالثلاثي الضارب المؤلف من جيمس (18 نقطة) وكايري ايرفينغ (28 نقطة) وكيفن لوف (15 نقطة و12 متابعة).
وعبر جيمس الذي لم يسجل أي نقطة في الربع الأخير، عن تقديره لانجاز وستبروك في المباراة، قائلا "راس رائع، لقد أظهر مرة جديدة الليلة لماذا هو منافس على لقب أفضل لاعب في الدوري".
وهي أول خسارة لكليفلاند بعد 4 انتصارات متتالية والثانية في آخر 8 مباريات، فبقي متصدرا للمنطقة الشرقية (36-16)، بفارق فوزين عن بوسطن سلتيكس الذي تغلب على بورتلاند تريل بليزرز 120-111.
اما اوكلاهوما (31-23)، فعزز موقعه في المركز السابع ضمن المنطقة الغربية.
واضاف للفائز فيكتور اولاديبو 23 نقطة و7 متابعات، ولاعب الارتكاز النيوزيلندي ستيفن ادامس 20 نقطة و13 متابعة.
وينتظر جمهور اوكلاهوما بفارغ الصبر المباراة المقبلة ضد ضيفهم غولدن ستيت ووريورز متصدر الغربية والدوري (44-8)، حيث يلعب كيفن دورانت هداف اوكلاهوما السابق الذي شكل في المواسم الماضية ثنائيا ضاربا مع وستبروك.
وقال وستبرك الذي وصف رحيل دورانت بالخيانة "ستكون مباراة رائعة ننتظرها منذ وقت بعيد، واتوق للمشاركة فيها".
وستكون عودة دورانت الأولى إلى ارض فريقه السابق بعد انتقاله المفاجئ الصيف الماضي بعقد حر.
وفي مباراة ثانية، جدد بوسطن فوزه على مضيفه بورتلاند 120-111، عندما قلب تأخرا بلغ 19 نقطة.
ونجح ايزياه توماس بتسجيل 15 من نقاطه الـ34 في الربع الاخير، ليحقق بوسكن فوزه الـ34 هذا الموسم.
وقال صانع الألعاب القصير القامة (1,75م): "نؤمن كلنا بقدراتنا وبطريقة لعبنا، لا نستسلم ابدا".
في المقابل كان الموزع داميان ليلارد افضل مسجل للخاسر مع 28 نقطة و7 تمريارت حاسمة.
وفي هيوستن، قاد جيمس هاردن فريقه روكتس الى الفوز على تشارلوت هورنتس 107-95. وسجل هاردن 30 نقطة و11 متابعة و8 تمريرات حاسمة، ليعزز لروكتس (39-17) موقعه في المركز الثالث ضمن المنطقة الغربية.
وساهمت أرقام هاردن بقلب تأخر فريقه المثقل بالاصابات، بفارق 4 نقاط بين الشوطين. وسجل لاعبو روكتس 13 رمية ثلاثية، بينها 7 في الربع الثالث و4 لهاردن.
من جهته، واصل هورنتس تراجعه، فمني بخسارته الثامنة في اخر 9 مباريات، وقد فقد لاعبوه الكرة 22 مرة نجم عنها 27 نقطة لروكتس.
وقال هاردن: "الدفاع كان أفضل الليلة. التواصل، الانتباه، كل شيء في المجمل كان جيدا الليلة، خصوصا في الشوط الثاني. سمح لنا هذا الأمر بالانطلاق في كرات مرتدة سهلة وتسديد ثلاثيات مفتوحة، وهذا ما ساهم برفع ثقتنا".
وفي مباراة انتهت بعد التمديد، أسقط دالاس مافريكس ضيفه يوتا جاز 112-105.
وحرم دالاس خصمه من تحقيق فوزه الخامس تواليا برغم انه كان متأخرا بفارق 21 نقطة في المباراة.
وفرض العملاق الالماني المخضرم ديرك نوفيتسكي (20 نقطة) شوطا إضافيا قبل ثانيتين من صافرة النهاية، واستفاد هاريسون بارنز (31 نقطة) من طرد لاعب الارتكاز الفرنسي رودي غوبير (15 نقطة و15 متابعة) ليفرض هيمنته تحت السلة.
وأصبح دالاس، صاحب المركز الحادي عشر في المنطقة الغربية، على بعد فوزين من المركز الثامن، آخر المراكز المؤهلة إلى الأدوار الاقصائية "بلاي اوف".
وسجل الموزع تي جاي ماكونيل سلة حاسمة قبل 5,8 ثوان، قاد من خلالها فيلادلفيا سفنتي سيكسرز وصيف قاع المنطقة الشرقية الى الفوز على مضيفه اورلاندو ماجيك 112-111.
وسجل البديل الشاب الكرواتي داريو ساريتش 24 نقطة، ليحقق فيلادلفيا اول فوز له بعد 5 خسارات، برغم غياب لاعب ارتكازه الكاميروني جويل امبيد للمباراة التاسعة على التوالي بسبب اصابة في ركبته اليسرى. -(أ ف ب)

التعليق