مصدر رسمي يرفض التعليق على تصريحات البيت الأبيض

الأردن يؤكد تمسكه بحل الدولتين سبيلا لحل القضية الفلسطينية

تم نشره في الخميس 16 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً
  • جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية - (أرشيفية)

محمود الطراونة

عمان- أكد الاردن، على لسان مصدر حكومي رفيع، ان حل الدولتين للقضية الفلسطينية "هو الحل العادل للشعب الفلسطيني ويحقق مطالبه الوطنية، كما انه مصلحة وطنية عليا للدولة الاردنية".
وفيما صدر عن البيت الابيض الاميركي اول من امس تصريحا لمصدر رسمي فيه، يشير الى ان واشنطن "لم تعد متمسكة بحل الدولتين للصراع الفلسطيني الاسرائيلي، وأشار المصدر الحكومي، في تصريح لـ"الغد" امس، الى ان حل الدولتين ودعمه هو "موقف الاردن"، رافضا التعليق على ما قال انه "تلك التسريبات الاميركية"، واكد المصدر ان الاردن "لن يعلق على تسريبات او اية مواقف غير واضحة وملتبسة".
وكان مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، اعلن اول من أمس الثلاثاء، أن واشنطن لم تعد متمسكة بحل الدولتين كأساس للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
ويتعارض هذا الموقف مع الثوابت التاريخية للولايات المتحدة في هذا الشأن، حيث جاء هذا التصريح عشية وصول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى البيت الأبيض، والذي يتوقع ان يكون التقى في وقت متاخر من يوم امس (بتوقيت الاردن) الرئيس الاميركي دونالد ترامب . وقال المسؤول الكبير في البيت الأبيض، مشترطا عدم نشر اسمه، أن الإدارة الأميركية "لن تسعى بعد اليوم إلى إملاء شروط أي اتفاق لحل النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، بل ستدعم أي اتفاق يتوصل إليه الطرفان، أيا يكن هذا الاتفاق".
وأضاف: "إن حلا على أساس دولتين لا يجلب السلام ليس هدفا يريد أي أحد تحقيقه"، مؤكدا أن "السلام هو الهدف، سواء كان عن طريق حل الدولتين أو عن طريق حل آخر إذا كان هذا ما يريده الطرفان".
واثار التصريح الاميركي الجديد انتقادات فلسطينية واسعة عبر عنها مسؤولون في السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عن اي دولتين يتحدثون (ابن الاردن)

    الخميس 16 شباط / فبراير 2017.
    بداية اود الاشارة الى قاعدة اساسية في صلب الموضوع وهي عدم وجود دولتين اصلا والدولة الوحيدة هي الدولة اليهودية فقط ، اما فيما يتعلق بالموقف الامريكي فهو واضح وجلي بالانحياز الواضح لاسرائيل .
    المتضرر الاكبر من الموقف الامريكي هم : الشعب الفلسطيني والاردن ، لامور هامة متعلقة باللاجئين الفلسطينيين من عام 48 المواطنين في الاردن والنازحين من عام 67 المواطنين في الاردن ايضا.
    هل القرار الامريكي يمهد للوطن البديل ام لا .
    وللحديث بقية.
    مع الشكر الجزيل