12 مليون دينار ذمم مالية لـ"المياه" على مشتركين بالمفرق

تم نشره في الخميس 16 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق- أكد مدير مياه المفرق المهندس علي أبو سماقة أن المديرية ستبدي تعاونا مع المشتركين الذين ترتب بحقهم ذمم مالية للمديرية، بدل أثمان مياه، وصلت الى 12 مليون دينار، لغايات تسوية أمورهم.
وبين أبو سماقة أن المديرية نشرت أسماء لمدينين بهدف تنبيههم بضرورة تسديد الذمم المترتبة بحقهم، لتلافي تطبيق عمليات الحجز على أموالهم الأميرية بحال عدم السداد، لافتا إلى أن المديرية ستعمل بحال مراجعة المدين على تنفيذ إجراءات تسوية معه من خلال آليات لتحصيل الذمم المالية المترتبة بحقه كأثمان مياه.
ولفت أن عمليات التسوية التي ستتم بين المدين والمديرية ستتيح إجراء رفع اسم المشترك من قائمة الأسماء التي نشرتها لغايات المطالبة بتسديد قيمة الفواتير المترتبة بحق المشترك، مشيرا إلى أن التزام المشتركين بدفع قيم فواتير المياه يمكن الشركة من القيام بكافة المشروعات التي تساهم في تحسين عمليات التزويد بالمياه من خلال تنفيذ أعمال الصيانة اللازمة والضرورية والقيام بطرح العطاءات التي تمكن من استبدال شبكات المياه التي تعاني من تلف وبما يساعد على وقف هدر المياه وبالتالي تخفيض نسبة الفاقد منها.
وقال أبو سماقة إن المديرية عملت على توزيع الاشعارات اللازمة لغايات المطالبة بتسديد أثمان المياه من قبل المشتركين المدينين بهدف تحصيل الذمم المالية المترتبة بحقهم، وتلافي فصل الخدمة بحال عدم الوفاء بالتسديد.
وأشار إلى ان إدارة مياه المفرق تعمل على إيصال المياه إلى قرابة 40 ألف مشترك من خلال برنامج الدور الذي تعمل بموجبه المديرية ، موضحا أن النهضة العمرانية المتزايدة في مدينة المفرق أدت إلى تزايد عدد الاشتراكات الجديدة، حيث زاد عدد الاشتراكات العام الماضي على 500 اشتراك جديد.
وأكد أبو سماقة أن الزيادة السكانية في المفرق وتزايد الاشتراكات الجديدة اضطرت المديرية إلى ضخ قرابة 900 متر مكعب في الساعة لتتمكن من تحسين الضخ المائي وتزويده للمشتركين.

التعليق