الطفيلة: 20 % من العمالة الكلية بالمحافظة وافدة

تم نشره في الخميس 16 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • عمال سوريون يغادرون إحدى الورش في الطفيلة -(ارشيفية)

 فيصل القطامين

الطفيلة –أكد مدير العمل في الطفيلة الدكتور عاطف الهريشات ان 216 عاملا سوريا حصلوا على تصاريح عمل خلال العام الماضي 2016 على نفقة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.
وقال الهريشات إن عدد العاملين في مختلف القطاعات في الطفيلة بلغ 5783 عاملا منهم 231 عاملة فيما بلغ عدد العمال الوافدين 1114 عاملا وافدا من جنسيات مختلفة.
ولفت إلى أن المديرية تقوم من خلال فريق مفتشيها بزيارات ميدانية على مواقع العمل حيث سجلت خلال العام الماضي 1707 زيارات منها 680 زيارة لعمال وافدين، والتي تأتي بهدف التعرف على تحقيق شروط العمل وتقيد العاملين بقانون العمل والتأكد من الحصول على تصاريح العمل.
وقال أن عدد التصاريح الممنوحة لعمال بلغت 2577 تصريحا في كافة القطاعات تركز اغلبها في القطاعات الزراعية والإنشائية والتي يعمل بها في الغالب وافدون. 
وأضاف أن المديرية تتعامل مع الشكاوى العمالية بين العامل وصاحب العمل، حيث تم التعامل مع 46 شكوى تم التوصل لحلول مع 40 منها ، فيما تمت المصادقة على 854 شهادة خبرة ، وتوجيه 74 مخالفة و295 إنذارا لمخالفين وتقديم النصح والإرشاد لنحو 342 حالة والتعامل مع 14 حالة لصرف المستحقات من الضمان الاجتماعي وأربع معاملات تنازل لخادمات و57 حالة إخلاء طرف و147 كشفا زراعيا لغايات استقدام  العمال.
وأشار الهريشات إلى أن عدد الباحثين عن العمل بالطفيلة بلغ 875 حالة منهم 564 من الإناث ليبلغ عدد المشتغلين منهم 204 حالات منهم 110 من الإناث و94 من الذكور ، فيما بلغ عدد الباحثين عن العمل من ذوي الإعاقات خمس حالات تم تشغيل حالة واحدة منها.
وقال أن محافظة الطفيلة تفتقر إلى شركات القطاع الخاص والتي يمكن أن تسهم في توفير فرص عمل أكبر مما هي عليه حاليا ، مشيرا إلى أن عدد الشركات العاملة في المحافظة لا يتجاوز 12 شركة، بفرص عمل لا تتجاوز حاليا 17 فرصة، فيما عدد الشواغر 328 شاغرا. 
وأكد سعي المديرية إلى الإسهام مع القطاع الخاص من شركات ومؤسسات حيال توفير فرص العمل سواء داخل المحافظة أو خارجها والإعلان عنها في حال توفرها ، بما يفتح آفاقا جديدة أمام الباحثين عن العمل من الشباب.

التعليق