التوتر يسهم في انتشار السرطان

تم نشره في الجمعة 17 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً

دبي- يعد الإجهاد النفسي من الأشياء التي يجب أن نحذرها لما قد يسببه من مشاكل صحية خطيرة، فالتوتر يزيد من خطر الالتهابات بالجسم، ويمهد الطريق للإصابة بالعديد من الأمراض.
ووفق موقع "بولد سكاي" المعني بأخبار الصحة، أظهرت الدراسات أن الإجهاد يرتبط في الواقع بالإصابة بمرض السرطان، كما أنه يؤدي إلى زيادة انتشار الخلايا السرطانية بالجسم.
وإليكم فيما يلي 9 نصائح للتغلب على الإجهاد النفسي أو التوتر المزمن، وبالتالي الوقاية من السرطان والحد من انتشار الخلايا السرطانية بالنسبة للمصابين به، وهي كالآتي:
1- النوم الجيد: بما أن التوتر يمكن أن يؤدي للإصابة بالسرطان، لذا من الضروري أخذ قسط كاف من الراحة والنوم بشكل جيد للتغلب على ذلك.
2- ممارسة رياضة الـ"تاي تشي": وهي إحدى الرياضيات الروحية المتطورة عن الفنون القتالية في آسيا، وتساعد ممارستها على تخفيف التوتر والضغط النفسي، كما تساعد على علاج الاكتئاب أيضاً.
3- ممارسة الرياضة بانتظام: تعد ممارسة الرياضة بانتظام الحل الأمثل لخفض مستويات التوتر بالجسم، تجنباً للأمراض.
4- التأمل: أثبتت الدراسات أن التأمل لمدة 10 دقائق يومياً يساعد على التخلص من التوتر.
5- اليقظة العقلية: العلاج المعرفي القائم على اليقظة العقلية، وهو مبني على تعلم المهارات التي تمنع التوتر مثل مراقبة التنفس، يعد من المضادات الفعالة للاكتئاب.
6- ممارسة اليوغا: تعد ممارسة اليوغا بانتظام من الوسائل الفعالة لتقليل مستويات التوتر، كما أنها تحسن من جودة النوم وتعزز المناعة.
7- الترابط الاجتماعي: الانعزال عن المجتمع يؤدي إلى تفاقم التوتر، لذا ينصح بتعزيز العلاقات الاجتماعية والخروج مع الأهل والأصدقاء للحد من التوتر.
8- حب الطبيعة: الجلوس على البحر أو التنزه في الحدائق واستنشاق هواء نقي، يعد من السبل الفعالة للتخلص من التوتر الذي يعد أحد الأسباب الرئيسية لعدد من الأمراض الخطيرة.
9- العلاج بالموسيقى: يعد الاستماع إلى الموسيقى من الوسائل الناجحة جداً في تقليل مستويات القلق والتوتر في الجسم.-(العربية نت)

التعليق