أعراض لسرطان الثدي ينبغي الانتباه لها

تم نشره في الأحد 19 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً
  • الورم ليس العارض الوحيد لسرطان الثدي - (أرشيفية)

عمان- الغد- غالبية النساء اللواتي شخصن بسرطان الثدي، كانت لهن تجربة مشتركة في عارض مهم، وهو شعورهن بوجود تورم في الثدي ولم يكن من قبل، واتضح لاحقا بأنه ورم سرطاني.
لذا اخبرت النساء حول العالم بأن يبحثن دائما عن أي كتلة غريبة وتغييرات لم يشهدنها من قبل والانتباه لذلك.
إلا أن الورم ليس العارض الوحيد لسرطان الثدي، ففي الحقيقة وجدت البحوث الأولية التي قدمت في مؤتمر السرطان الدولي الذي عقد نهاية العام الماضي في المملكة المتحدة في المعهد الوطني للسرطان وتناولت الأعراض النمطية وغير النمطية في النساء المصابات بسرطان الثدي، أن واحدة من بين كل 6 من النساء شخصت بسرطان الثدي للمرة الأولى بعارض غير التورم.
ولأنه ليس هنالك قدر من الوعي بالأعراض الأخرى الشائعة لسرطان الثدي، افترض الباحثون ما يعرف بـ"العوارض غير التقديمية"، التي يمكن أن تكون سببا في أخير تشخيص بعض النساء. وبطبيعة الحال فإن التشخيص المبكر يؤدي للعلاج والنتيجة أفضل، بحسب اختصاصي جراحة أورام الثدي في ميلووكي د. جوزيف فير.
وبطبيعة الحال، لا يعني هذا أن تتوقفي عن البحث عن أي تغيير أو كتلة في الثدي خلال فحصك الدوري الذاتي، ففي الدراسة نفسها وجد أن 83 % من النساء اللواتي شخصن بسرطان الثدي وجدن تورما في البداية، ولكن الوعي بالأعراض الأخري لن يضير بهن أيضا، بل سيكون مفيدا حيث يمكن مشاهدتها أولا ربما، وهذه الفرص باتت تستخدم اليوم بشكل أكبر في حملات التوعية بالأعرض التي تشمل الإصابة أو تدعو للفحص والكشف المبكر عن سرطان الثدي، فأي تغيير في الثدي للمرأة يستدعي استشارة طبية خاصة حين يبدو أمرا خارجا على المألوف، وفيما يلي بعض من هذه الأعراض التي يتوجب الانتباه لها كما ونشرت بالورقة البحثية، بحسب موقع "abstracts.ncri.org.uk".
- تغييرات في البشرة في محيط الثدي؛ حيث إن أي تغيير في الجلد بين أن يصبح سميكا أو بأنه أشبه بقشرة، على نحو غير المعتاد، يمكن أن يكون إشارة لسرطان الثدي، فبعض سرطانات الثدي تنسد القنوات الداخلية التي تغذي البشرية ما ينجم عنها تغييرات في الجلد، والذي يجعله أشبه بقشرة البرتقال.
- التورم، فأي كتلة كامنة تحت السطح وإن لم تشعر بها المرأة، وهذا يشمل أي تغيير في شكل وحجم الثدي، ويمكن أن يسفر عنه ألم خفيف، فحوالي 6 % من النساء بحسب الدراسة التي نشرت في المؤتمر الدولي للسرطان أبلغن عن مثل هذه الأعراض.
- تغييرات في حلمة الثدي، فسرطان الثدي يسبب ما يعرف بـ"انعكاس الحلمة أو انكماشها"، أي تتحول إلى الداخل، وهذا عادة بسبب نمو كتلة داخل الثدي ما يسبب تغييرا في شكلها، وبحسب الدراسة نفسها فإن 7 % من اللواتي شخصن بسرطان الثدي لوحظ لديهن تشوهات في الحلمة، وليس هذا التغيير الوحيد؛ حيث استخدمت الدراسة بيانات لأكثر من 2316 امرأة شخصن بسرطان الثدي ولكل واحدة منهن أعراض مختلفة، وتم الربط بين أربعة من أكثر الأعرض شيوعا في وقت لاحق، فيما تمت دراسة الأطوال والفواصل الزمنية للمريض مع الفاصل الزمني للرعاية الصحية الأولية باستخدام انموذج الانحدار المتعدد.
وليست هذه التغييرات التي تطال الحلمة وحسب، بل تمتد لتصريفات تخرج منها، وبالعادة ما يخرج هو حليب، وأحيانا يمكن أن يخرج منها شيئا، وفي أغلب الأحيان ليس سرطانا، لكن من المهم مراجعة الطبيب فورا في حال كان التصريف يخرج بدون أي لمس أو عصر للحلمة، وبخاصة أن كان ما يخرج دمويا ومن جانب واحد.

التعليق