تقرير حرب غزة 2014: إسرائيل لم تكن مستعدة لأنفاق المقاومة

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2017. 02:25 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2017. 05:32 مـساءً
  • أعضاء في كتائب القسام داخل أحد الأنفاق في غزة (أرشيفية)

القدس المحتلة - اتهم مراقب الكيان العبري في اسرائيل الثلاثاء رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وقادة عسكريين كبارا بعدم الاستعداد بشكل كاف للانفاق التي استخدمتها حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة في العدوان عام 2014.

وقال مراقب الدولة يوسف شابيرا في التقرير "كانت المؤسسة السياسية والعسكرية والهيئات الاستخباراتية على علم بتهديد الانفاق وحتى عرفته بأنه استراتيجي. ولكن الافعال التي اتخذت لم تكن على مستوى التهديد".

واتهم التقرير نتانياهو ووزير دفاعه في حينه موشيه يعلون بعدم مشاركة المعلومات بشكل كامل حول الانفاق مع اعضاء الحكومة الامنية المصغرة، بل تحدثا بدلا من ذلك باستخدام مصطلحات "عامة ومتفرقة".

الحكومة الامنية او المجلس الامني المصغر هي مجلس وزراء يديره رئيس الحكومة وهو مكلف المسائل الحساسة ويشمل الوزارات الاستراتيجية في الحكومة.

واعتبر التقرير ان الرجلين فشلا في تزويد الوزراء ب "معلومات ضرورية واساسية"، تساعد في اتخاذ "قرارات على بينة من الوقائع" حول الوضع في قطاع غزة كله، قبل الحرب.

وبدأ شابيرا باعداد التقرير في ايلول (سبتمبر) 2014، فورا بعد انتهاء حرب غزة التي استمرت قرابة شهرين بين حماس والدولة العبرية.

ونفى نتانياهو بشكل متكرر هذه الاتهامات، مؤكدا انه اطلع الوزراء على الوضع بشكل منتظم.

وأسفر العدوان في 2014 عن سقوط 2251 شهيدا من الفلسطينيين بينهم 551 طفلا بحسب الامم المتحدة. وفي الجانب الاسرائيلي قتل 74 شخصا بينهم 68 جنديا. (أ ف ب)

التعليق