جلالته يبعث برسالة لرئيسة الاتحاد السويسري

الملك يؤكد الحرص على مواصلة التنسيق مع سويسرا بشأن قضايا الإقليم

تم نشره في الخميس 2 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

بيرن - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني حرصه على مواصلة التنسيق والتشاور مع رئيسة الاتحاد السويسري دوريس ليوتهارد حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الاقليمية والدولية.
وفيما أعرب عن شكره لوقوف سويسرا إلى جانب المملكة وتقديم الدعم لها، تمنى للشعب السويسري الصديق المزيد من التقدم والازدهار.
جاء ذلك خلال رسالة شفوية سلمها رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز إلى ليوتهارد تتعلق بعلاقات الصداقة المتينة والراسخة التي تربط بين البلدين.
بدورها، حملت ليوتهارد، خلال استقبالها في بيرن أمس الفايز، تحياتها إلى جلالة الملك وتمنياتها للشعب الأردني بالتقدم والرفاه وحرصها على المضي قدما بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبما يخدم مصالحهم المشتركة.
وأشادت بالعلاقات السويسرية الاردنية القائمة على الاحترام والمصالح المشتركة وبما يعزز الروابط الدبلوماسية والسياسية بين الجانبين، وهي تشهد المزيد من التطور والتقدم، بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين.
واعربت ليوتهارد عن تفهمها للتحديات التي تواجه الاردن جراء الاوضاع الراهنة في منطقة الشرق الاوسط، مثمنة دور المملكة الكبير الذي تقدمه تجاه اللاجئين السوريين ومن اجل انهاء ازمات وصراعات المنطقة.
من جانبه، قال الفايز ان الاردن حريص على تعزيز علاقاته مع سويسرا، هذه العلاقات التاريخية التي مضى عليها 65 عاما، مبينا ان اللقاءات الاردنية السويسرية المتكررة وبمختلف مستوياتها تصب بهذا الاطار، وهي دليل على عمق هذه العلاقات وحرص الطرفان على ادامتها.
وبين ان الاردن وبسبب الصراعات والازمات السياسية بمنطقة الشرق الاوسط وخاصة بسبب الازمة السورية واستقباله لمئات آلاف من اللاجئين السوريين، اصبح يعاني من تحديات اقتصادية تحول دون تمكينه من مواصلة دوره الانساني، في استقبال المزيد من اللاجئين.
ودعا الى مساعدة الاردن من خلال اقامة الاستثمارات المختلفة وخاصة في مجالات الطاقة المتجددة والنقل العام والسياحة والسياحة العلاجية، مبينا ميزات البيئة الاستثمارية الاردنية وفرص الاستثمار المتاحة في مختلف المجالات.
وثمن الفايز المساعدات التي يقدمها الاتحاد السويسري للأردن، ودعا الى زيادتها وخاصة في مجال انشاء المستشفيات وتجهيزها وبناء المدارس واقامة محطات تنقية المياه ومختلف البنى التحتية لتمكين الاردن من مواصلة تقديم الخدمات المختلفة للاجئين السوريين، لافتا الى الدور الكبير الذي يقوم فيه الاردن بقيادة جلالة الملك من اجل إحلال الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط.
وقال ان استمرار الصراع العربي الاسرائيلي والازمة السورية من شأنه ان يولد المزيد من العنف الذي سينعكس على العالم اجمع. -(بترا)

التعليق