مؤتمر لتحديث نظام تمويل المقاولين العرب بعمان

تم نشره في السبت 4 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

عمان - ينظم اتحاد المقاولين العرب بالتعاون مع وزارة الاشغال العامة والاسكان في عمان" المؤتمر العلمى العربي الاول لتحديث نظام تمويل المقاولين فى الوطن العربي" بهدف بحث تحديات التمويل التي يواجهها قطاع المقاولات العربي، واقامة الشراكات بين المقاولين المنضويين تحت مظلة الاتحادات والنقابات العربية في تنفيذ المشروعات.
وقال رئيس الاتحاد فهد محمد الحمادي في بيان صحفى أمس ان التقارير الصادرة عن بعض المصادر المتخصصة في الوطن العربي بينت بأن قطاع المقاولات يشهد تحديات وتعقيدات من دون أن توجد عوامل دعم مباشرة من حكومات الدول العربية، في حين تواجه شركات المقاولات الأعباء المالية والاقتصادية للدول، وتضطر إلى الخروج من السوق نتيجة تحملها هذه الأعباء والخسائر المتراكمة لعدم الحصول على المبالغ في مقابل العمل المنجز من المشاريع.
وأضاف نأمل أن يسهم المؤتمر الذي يعقد في العاصمة الاردنية عمان في في الخامس والعشرين من الشهر المقبل في ايجاد حلول للعديد من التحديات التي تواجه قطاع المقاولات العربي، مبينا أن الاتحاد بالتعاون مع بعض المكاتب العلمية وبدعم من العديد من المؤسسات المصرفية الدولية اصدر نتائج عدد من الدراسات المالية الخاصة بتطوير نظام التمويل للمقاولين فى الوطن العربى مستفيدا من بعض التجارب الدولية الناجحة.
واشار الى ان أكثر من 53 % من شركات المقاولات العربية، تواجه تحديات تتصل بالسيولة، كما أن من شأن تراجع وتيرة النشاط العمراني وحجم الإنفاق الحكومي على مشاريع البنى التحتية، أن يفاقم الأوضاع التي تواجه قطاع المقاولات، مؤكدا أن الأمر يتطلب المزيد من النقاش والتعاون والشراكات بين شركات المقاولات على مستوى الوطن العربى للاستفادة من النشاط المسجل بين سوق وأخرى ومن فترة زمنية إلى أخرى، إلى جانب تحسين قدرتها على المنافسة خارجياً.
وأوضح أن البيانات المتداولة تظهر ارتفاع المبالغ المستحقة لقطاع المقاولات لتتجاوز 2.5 مليار دولار، ما يعكس حجم السيولة المقيدة والضغوط التي يواجهها القطاع حالياً.-(بترا)

التعليق