فينوس لا ترى نهاية قريبة لمسيرتها في ملاعب التنس

تم نشره في الأحد 5 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • فينوس ويليامز

نيويورك- لا ترى فينوس ويليامز الفائزة بسبعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى نهاية قريبة لمشوارها في ملاعب التنس للدرجة التي لا تجعلها تستبعد المشاركة في أولمبياد 2020 إلى جانب شقيقتها سيرينا.
وكانت مسيرة اللاعبة الأميركية المصنفة الأولى عالميا في السابق -والتي انهت مشوارا رائعا دفعها نحو نهائي استراليا المفتوحة وهي في السادسة والثلاثين من عمرها- رائعة خاصة بعد ان أكد الأطباء اصابتها بمرض فيروسي في 2011.
لكن فينوس قالت إن هذا المرض لن يتسبب في انهاء مسيرتها في الملاعب. وقالت فينوس في مقابلة هاتفية مع "رويترز" أول من أمس "أخطط للعب التنس لوقت طويل للغاية. ما يزال هذا الحلم قائما وبقوة".
وبعد تشخيص اصابتها بالمرض الفيروسي الذي يتسبب في شعورها بالارهاق وآلام في المفاصل وهو ما اجبرها على الانسحاب من بطولة أميركا المفتوحة 2011 اضطرت فينوس لاعادة تقييم أسلوب حياتها.
وبدلا من الاستسلام اعتمدت فينوس على نظام غذائي جديد اضافة لنظام تدريبي وتمكنت من العودة لتقديم أداء قوي. وقالت "قطعا هذا أمر صعب.. ولكن هذا لم يمنعني من أن أعيش حياتي بالطريقة التي أريدها. أعشق التحديات على الصعيد الشخصي.. فهي تحفزني".
وأضافت المصنفة 13 على العالم "ما يزال هناك الكثير من الوقت للقيام بالكثير من الأمور داخل وخارج الملعب".
وستخوض فينوس البطولة المقبلة في انديان ويلز في الفترة من السادس وحتى التاسع عشر من آذار (مارس) الحالي.
وبسؤالها عما إذا كانت ستسعى لانجاز أولمبي جديد في طوكيو 2020 مع شقيقتها سيرينا قالت فينوس "هذا حلمي بالقطع. هي (سيرينا) تشاركني الحلم نفسه".
وأضافت فينوس التي نالت آخر ألقابها في البطولات الاربع الكبرى العام 2008 "أود ان أفعل ذلك".-(رويترز)

التعليق