"بي.إس.ايه" الفرنسية تدفع 2.3 مليار دولار لـ"جنرال موتورز" مقابل شراء "أوبل"

تم نشره في الثلاثاء 7 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

باريس - اتفقت مجموعة بي.إس.ايه الفرنسية على شراء أوبل من جنرال موتورز في صفقة تقدر قيمة الشركة عند 2.2 مليار يورو (2.3 مليار دولار) مما سينتج عنه نشأة عملاق إقليمي جديد لصناعة السيارات سيتحدى فولسكفاجن التي تتصدر السوق.
وتعهدت المجموعة المصنعة لسيارات بيجو وسيتروين بإعادة أوبل وعلامتها التجارية البريطانية فوكسهول إلى الربحية مع هامش تشغيل يبلغ اثنين في المئة في غضون ثلاث سنوات وستة في المئة بحلول 2026 مدعومة بوفورات في التكاليف المشتركة بقيمة 1.7 مليار يورو.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بي.إس.ايه كارلوس تافاريس في بيان صادر عن شركتي صناعة السيارات يوم الاثنين "نحن على ثقة من أن تحول أوبل-فوكسهول سيتسارع بقوة مع دعمنا."  وعبر الاستحواذ على أوبل تتفوق المجموعة الفرنسية على منافستها رينو لتصبح ثاني أكبر شركة أوروبية لصناعة السيارات من حيث المبيعات مع حصة سوقية تبلغ 16 في المئة مقارنة مع حصة فولكسفاجن السوقية البالغة 24 في المئة. وفي العام الماضي حققت بي.إس.ايه وجنرال موتورز أوروبا إيرادات بقيمة 72 مليار دولار.
وستحصل جنرال موتورز على 1.32 مليار يورو مقابل نشاط التصنيع في أوبل تتوزع على 650 مليون يورو نقدا و670 مليون يورو على شكل شهادات بأسهم لحاملها في بي.إس.ايه. - (رويترز)

التعليق