مطار الملكة علياء الأول إقليميا عن فئة ‘‘5 إلى 15 مليون مسافر‘‘

تم نشره في الاثنين 13 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • مطار الملكة علياء الدولي - (من المصدر)

عمان- الغد- أحرز مطار الملكة علياء الدولي المركز الأول عن فئة "المطارات ذات القدرة الاستيعابية 5 إلى 15 مليون مسافر في منطقة الشرق الأوسط"، والمركز الثالث عالمياً عن الفئة نفسها.
وجاء الإعلان عن إحراز المطار لهذه الجوائز الأسبوع الماضي من قبل "المجلس الدولي للمطارات"، وذلك وفقاً لنتائج استطلاع "جودة خدمات المطارات" للعام 2016، وهو المؤشر العالمي لقياس مدى رضا المسافرين المتعلق بجودة الخدمات والمرافق في المطارات.
وبحسب "مجموعة المطار الدولي"، الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي، فقد حقق المطار المركز الأول عن فئة "المطارات ذات القدرة الاستيعابية 5 إلى 15 مليون مسافر سنوياً في منطقة الشرق الأوسط". ويأتي ذلك، فيما حقق المطار المركز الثاني عن فئة "أفضل مطار في منطقة الشرق الأوسط".
وعلى المستوى العالمي، احتل مطار الملكة علياء الدولي المركز الثالث عن فئة "المطارات ذات القدرة الاستيعابية 5 إلى 15 مليون مسافر" مع أربعة مطارات أخرى بالقدرة الاستيعابية السنوية نفسها؛ حيث نال تصنيفه المميز إلى جانب كل من مطار تشيانغ ماي الدولي في تايلند، ومطار كوتشي الدولي في الهند، ومطاري إنديانابوليس وجاكسونفيل الدوليين في الولايات المتحدة الأميركية.
ويعتمد استطلاع "جودة خدمات المطارات"، الذي يصدر سنوياً عن "المجلس الدولي للمطارات"، الممثل التجاري العالمي والوحيد للمطارات حول العالم، على النتائج التراكمية للاستطلاعات الفردية لرضا المسافرين، والتي يتم جمعها شهرياً مباشرة من مجموعة عشوائية من المسافرين أثناء تواجدهم في المطارات المشاركة في الاستطلاع. وقد أظهر مطار الملكة علياء الدولي التزاماً تاماً بمتطلبات استطلاع "جودة خدمات المطارات" بشكل يؤهله للحصول على جوائز الاستطلاع، وذلك من خلال تنفيذ عمليات تدقيقية ميدانية منتظمة، بالإضافة إلى إجراء مقابلات شخصية مع المسافرين، من أجل ضمان التزامه بإجراءات ضبط الجودة والتحقق من صحة النتائج.
وبهذه المناسبة، صرّح الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة المطار الدولي"، كيلد بنجر، قائلاً: "إن التقدم المستمر الذي نشهده في البوابة الجوية للأردن على العالم، منذ افتتاح مبناها الجديد العام 2013 من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم، يعد بمثابة فخر وامتياز لنا جميعاً؛ فنجاح مطار الملكة علياء الدولي هو نجاح للأردن بأكمله. وإننا إذ نفتخر بعملنا إلى جانب شركائنا في الحكومة الأردنية، فإننا نؤكد استدامة الشراكة المثمرة بين القطاعين العام والخاص، والتي تواصل ترسيخ سمعة المملكة كوجهة جاذبة للأعمال والاستثمارات الأجنبية والنشاطات السياحية".
وأضاف: "لقد تركز هدفنا طوال السنوات الماضية على الحفاظ على مكانة مطار الملكة علياء الدولي كأحد أفضل المطارات ضمن فئة المطارات التي تخدم ما بين 5 و15 مليون مسافر سنوياً، وقد نجحنا هذا العام في تحقيق هدفنا عبر إحراز التصنيف الذي سعينا بتوق لإحرازه والحصول على المركز الثالث عالمياً. ولم يكن لهذا الإنجاز أن يتحقق لولا جهود فرق عملنا المميزة في كل من مجموعة المطار الدولي ومطار الملكة علياء الدولي، إلى جانب الشركاء والمساهمين والجهات المعنية بأعمالنا، والذين لم يتوانوا عن تقديم دعمهم وإظهار شغفهم تجاه ما يحققه المطار على مدار السنوات الماضية". وتابع قائلاً: "إننا وإذ نؤمن أكثر من أي وقت مضى بإمكانيات مطار الملكة علياء الدولي ومعه الأردن، فإننا نتطلع إلى تحقيق مستويات أعلى في مؤشرات رضا المسافرين، وإضافة المزيد من النجاحات إلى سجل المطار المميز والحافل بالإنجازات".
ومن الجدير بالذكر أن استطلاع "جودة خدمات المطارات" يعد المؤشر العالمي لقياس مدى رضا المسافرين المتعلق بجودة الخدمات والمرافق في المطارات منذ انطلاقه العام 2006. فبفضل المنهجية العلمية التي يتّبعها وإجراءات ضبط الجودة المشددة التي يطبقها، إلى جانب التزامه بمعايير النزاهة، تمكّن الاستطلاع من كسب احترام القطاع وثقته، وتعزيز مكانته كمعيار مرجعي عالمي لتقييم رضا المسافرين. وقد أجرى الاستطلاع 600.000 مقابلة العام 2016 لتقييم مدى رضا المسافرين في أكثر من 320 مطاراً تقع في أكثر من 83 دولة حول العالم. وقد شهد العام الماضي وحده مرور أكثر من نصف المسافرين حول العالم، الذين بلغ إجمالي عددهم 7.1 مليار مسافر، عبر المطارات المشاركة في استطلاع "جودة خدمات المطارات".

التعليق