وارسو تتهم الاتحاد الأوروبي بـ"الغش" بعد إعادة انتخاب توسك

تم نشره في الاثنين 13 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

وارسو- اتهم وزير الخارجية البولندي امس الاتحاد الاوروبي ب"الغش" بعد اعادة انتخاب دونالد توسك على رأس المجلس الاوروبي، داعيا الى تبني سياسة "سلبية" بإزاء بروكسل.
وأيد اعضاء الاتحاد الاوروبي باستثناء بولندا بقاء توسك على رأس المجلس الاوروبي، علما بانه رئيس وزراء بولندي اسبق وخصم سياسي كبير لزعيم المحافظين في بولندا ياروسلاف كاتشينسكي.
وقال وزير الخارجية فيتولد فاسكيتشكوفسكي لصحيفة "سوبر اكسبرس" الموالية للحكومة في نسختها لنهاية الاسبوع "لقد تبين (خلال التصويت على ترشح توسك في قمة بروكسل) ان سياسة الاتحاد الاوروبي هي سياسة الغش والكيل بمكيالين".
واضاف "علينا ان ندرك انه يمكن خداعنا في اي وقت"، معتبرا ان من الضروري انتهاج سياسة "حازمة جدا" مع الاتحاد الاوروبي.
ولاحظ ان سياسة الكيل بمكيالين تجلت في التصويت على المرشحين، وتساءل "لماذا تقرر ان ترشح النائب الاوروبي جاسيك ساريوز فولسكي (مرشح الحكومة البولندية الذي رفضته بروكسل) ينبغي ان يحظى بتوافق؟ اما بالنسبة الى دونالد توسك فجرى التصويت بالغالبية البسيطة للاصوات".
وتابع "علينا تغيير سياستنا وتصحيح سلوكنا حيال الاتحاد الاوروبي. بالتاكيد، يجب الحد من مستوى ثقتنا بالاتحاد الاوروبي. ينبغي ان نبدأ بانتهاج سياسة سلبية"، موضحا انها يمكن ان تترجم ب"عرقلة" محتملة للعديد من المبادرات الاوروبية.
لكنه شدد على ان ذلك لا يعني عدم المشاركة في اعمال المجلس الاوروبي او مقاطعة اعمال الاتحاد.
والجمعة، رفضت رئيسة الوزراء البولندية المحافظة بياتا شيدلو الموافقة على خلاصات قمة بروكسل ردا على اعادة انتخاب توسك.-(ا ف ب)

التعليق