محامي الدفاع يعلن توجهه لاستئناف القرار خلال أيام

الإمارات: سجن تيسير النجار 3 سنوات وتغريمه نحو 100 ألف دينار

تم نشره في الأربعاء 15 آذار / مارس 2017. 01:18 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 16 آذار / مارس 2017. 12:06 صباحاً
  • الصحفي الأردني تيسير النجار- (أرشيفية)

عمان-الغد- قضت محكمة إماراتية، أمس  بالسجن 3 سنوات على الصحفي الأردني الزميل تيسير النجار، وتغريمه 500 ألف درهم (نحو 100 ألف دينار أردني)، وإبعاده عن الدولة، بعد إدانته بـ"إهانة رموز الدولة".
وجاء الحكم على الزميل النجار على خلفية منشور سابق له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اعتبر إساءة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تم توقيفه منذ 13 كانون الأول (ديسمبر) 2015. وأعلن وكيل الدفاع عن الزميل النجار يوم أمس أن قرار المحكمة أمس قابل للاستئناف، وانه سيقوم باستئناف القرار قضائيا خلال أيام.
ووفق ما ذكرت زوجة النجار، ماجدة الحوراني، في تصريحات سابقة، فإن زوجها "مثل أمام المحكمة لأول مرة يوم 18 كانون الثاني (يناير) الماضي بعد توقيفه منذ 13 كانون الأول (ديسمبر) 2015، ووجهت له تهمة الإساءة للدولة"، وتم تأجيل الجلسة الى الأول من شباط (فبراير) الماضي لحين حضور محام".
وقالت، إن "الأدلة الموجهة ضد زوجها هي منشور له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، علق فيه على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ومكالمة هاتفية بينه وبينها يقول المحققون إنه أساء فيها للإمارات، لكنه لم يسمعها". وكان النجار يعمل في مؤسسة إعلامية بالإمارات، قبل أن تضبطه النيابة في أبوظبي على خلفية منشور له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". واحتجز النجار في سجن الوثبة الصحراوي، بعد توقيفه في مطار أبوظبي، بينما كان يستعد للسفر إلى عمّان، في 13 كانون الأول (ديسمبر) 2015.  وينص القانون الاتحادي الإماراتي رقم 5 لعام 2012 لمكافحة الجرائم الإلكترونية على العديد من الانتهاكات التي يعاقب عليها بالسجن أو الغرامة أو الترحيل.

التعليق