مليار دولار استثمارات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في الأردن

تم نشره في الخميس 16 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • مقر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

طارق الدعجة

عمان - قال مدير برنامج خدمات الأعمال الاستشارية في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) في الأردن، خالد الصاحب، إن حجم مشاريع البنك الأوروبي في الأردن بلغت مليار دولار، خلال 4 سنوات.
وبين الصاحب، خلال الحفل الذي أقامه البنك أول من أمس، بمناسبة مرور 4 سنوات على إنشاء مكتب للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لإدارة عملياته في الأردن أن الاستثمارات توزعت على 35 مشروعا في مختلف قطاعات الاقتصاد، بما في ذلك تمويل التجارة للبنوك المحلية.
وأشار إلى أن البنك بدأ عمله في الأردن أواخر العام 2012، حيث قدم "برنامج استشارات الأعمال الصغيرة" الدعم والمشورة لـ 191 مشروعا، والمساهمة في تحقيق زيادة في فرص العمل بلغ متوسطها 12 % بين هذه المشاريع.
وبيّن الصاحب أن البنك من خلال البرنامج يقدم خدمات استشارية للشركات عبر خبراء محليين ودوليين.
وأكد أن دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة يعد أحد الركائز الأساسية لاستراتيجية البنك في الأردن، إذ أن البنك يهدف في إطار هذا البرنامج إلى تعزيز المرونة الاقتصادية للبلاد وايجاد فرص عمل جديدة في أوساط الشباب والنساء.
وأشار الصاحب إلى أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تعتبر العمود الفقري لأي اقتصاد، وهي حيوية في الأردن لأنها تمثل أكثر من 97 % من الشركات، مبينا أن البنك يقدم الخدمات الاستشارية والتمويل لدعم تلك المشاريع الصغيرة ومساعدتها لتصبح جزءا لا يتجزأ من الاقتصاد.
وأضاف أن البرنامج يقدم دعما ماليا وفنيا واستشاريا بنسب تتراوح من 50 إلى 70 % من الكلفة الكاملة للمشاريع، منوها إلى أن البرنامج مول 171 مشروعا استشاريا محليا خلال السنوات الأربع الماضية.
وقال: "تلك المشاريع يتصف اغلبها بانها محددة الأوقات والأهداف، إذ أن مدتها من شهر إلى شهرين، وتكون لتطوير الإنتاجية والموارد البشرية".
وبيّن الصاحب أن البرنامج مول مشاريع خارج عمان بنسبة 8 % بمعدل 10.7 ألف يورو للمشروع، أي بنسبة 50 % من الكلفة الإجمالية، مضيفا أن البرنامج ممول لـ 20 % من المشاريع الكبيرة من الناحية الاستشارية.
ونوه إلى أن مشاريع خدمات التسويق والجودة استحوذت على 23 % من مجمل المشاريع الممولة، تلتها إدارة الموارد البشرية والاستراتيجيات، إضافة إلى أن 5 % من الدعم تم توجييه لمشاريع كفاءة الطاقة.
اما القطاعات الأكثر عملا مع البرنامج، أوضح الصاحب أن الصناعات الكيماوية والأدوية استحوذت على 18 %، فيما استحوذت الصناعات الغذائية على 17 % والالكترونيات على 9 %.
وبالنسبة للاتجاهات المستقبلية، قال الصاحب إن البرنامج يعكف على تطوير الصادرات بالتعاون مع الجهات الاستشارية عبر التشخيص للمؤسسات وقدرتها على تطوير الصادرات.
وأضاف ان من الاتجاهات المستقبلية أيضا دعم موضوع اللاجئين والمجتمعات المستضيفة من خلال معايير التأهل للاستفادة من الخدمات، ودعم تبسيط قواعد المنشأ ودعم السيدات الرياديات.
وأعلن عن إطلاق برنامج مع نهاية العام الجاري لدعم المؤسسات التي تعمل مع الشركات الناشئة، مشيرا الى ان البرنامج في مرحلته التجريبية حاليا.
من جانبها، عبرت مديرة مجموعة تمويل وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالبنك شارلوت روهي عن افتخار البنك بدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومساعدتها على النمو والنجاح في الأردن منذ بداية أنشطة البنك، مشيرة إلى دعم آلاف الشركات في جميع أنحاء البلدان التي يستثمر فيها البنك، من خلال توفير الخبرات والمعارف والتمويل لضمان استدامتها وقدراتها التنافسية.
وقال سفير الاتحاد الأوروبي في الأردن أندريا ماتيو فونتانا إن الاتحاد الأوروبي والبنك لهما تاريخ طويل في التعاون في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مؤكدا أن هذا التعاون يتمتع بسجل من العمل الناجح في تحقيق النمو وفرص العمل في المجتمعات المحلية والإقليمية.
وقال مدير السياسات التجارة الخارجية في وزارة الصناعة والتجارة والتموين زاهر القطارنة إن الاقتصاد الوطني يعتمد بشكل كبير على الشركات الصغيرة والتموسطة، والتي تشكل اكثر من 90 % من جميع الشركات في العاملة بالمملكة.
وبين في كلمة القاها مندوبا عن وزير الصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة ان الشركات الصغيرة والمتوسطة توظف حوالي 60 % من القوى العاملة الأردنية وتساهم في 50 % من الناتج المحلي الإجمالي، مشيرا إلى أن 15 % من الشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاع الصناعات التحويلية.
ويقدم برنامج استشارات الأعمال الصغيرة التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، استشارات سوق متنوعة من خلال العمل مع استشاريين محليين ودوليين لديهم خبرة في مجال التنمية التنظيمية ونمو الأعمال، وكذلك سجلات في زيادة المبيعات والعمالة والإنتاجية.

التعليق