روسيا تنفي التخطيط لإقامة قواعد عسكرية جديدة في شمال سورية

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

موسكو  - قالت وزارة الدفاع الروسية  أمس إن موسكو لا تعتزم إقامة قواعد عسكرية جديدة في سورية وذلك بعدما ذكرت وحدات حماية الشعب الكردية السورية أنها أبرمت اتفاقا مع الروس لإقامة قاعدة عسكرية جديدة في شمال غرب سورية.
وقال بيان لوزارة الدفاع "لا توجد خطط لنشر قواعد عسكرية روسية جديدة على الأراضي السورية."
وأضافت أن جزءا من "مركز المصالحة" الذي تقول روسيا إنه يساعد في التفاوض على اتفاقات محلية لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتحاربة في سورية، سينقل إلى محافظة حلب بالقرب من عفرين لمنع انتهاكات وقف إطلاق النار.
وكان ريدور خليل المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية قال، إن قوات روسية وصلت بالفعل إلى منطقة عفرين بشمال غرب سورية مع ناقلات جند وعربات مدرعة في إطار اتفاق تم التوصل إليه أول من أمس، مضيفا أن موسكو ستعمل أيضا على تدريب مقاتلي الوحدات في إطار مكافحة الإرهاب.
وأضاف في بيان أن الوجود الروسي يأتي ضمن اتفاق بين وحدات حماية الشعب والقوات الروسية في سوريا في إطار التعاون في مكافحة الإرهاب والمساعدة في تدريب القوات على الحرب الحديثة وبناء نقطة اتصال مباشرة مع القوات الروسية.
ودعت موسكو على لسان المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، تركيا إلى تجنب قصف الأكراد الذين يحاربون تنظيم  داعش.-( وكالات)

التعليق