منح موظفي وحدة التوعية والتوجيه والرقابة المشتركة في وزارة السياحة صفة الضابطة العدلية

‘‘النواب‘‘ يقر تعديلات ‘‘الأعيان‘‘ على ‘‘السياحة‘‘

تم نشره في الأربعاء 22 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • النواب يقرأون الفاتحة على أرواح شهداء الوطن بمناسبة ذكرى الكرامة خلال جلستهم أمس - (تصوير: أمجد الطويل)

جهاد المنسي

عمان- وافق مجلس النواب على التعديلات التي أدخلها مجلس الأعيان على مشروع قانون معدل لقانون السياحة، بعد أن أيد رئيس لجنة السياحة أندريه حواري العزوني تلك التعديلات، فيما واصل مناقشة مشروع قانون الطيران المدني.
جاء ذلك في الجلسة التي عقدها مجلس النواب مساء أمس برئاسة رئيس مجلس النواب بالإنابة خميس عطية، وحضور رئيس الوزراء هاني الملقي وهيئة الحكومة.
ووافق النواب على قانون السياحة كما عدّله مجلس الأعيان بما يمنح إدارات وهيئات المواقع السياحية ذات الطبيعة الخاصة الشخصية الاعتبارية، وقبول هذه الهيئات للتبرعات والهبات والوصايا والاقتراض بموافقة مجلس الوزراء.
كما ينص المشروع على منح موظفي وحدة التوعية والتوجيه والرقابة المشتركة في وزارة السياحة صفة الضابطة العدلية لتمكينهم من دخول أي محل سياحي أو أي جهة تمارس فيها مهنة سياحية أو أي منشأة سياحية وتسجيل، وضبط أي مخالفة للقانون.
وقدم عطية في بداية الجلسة التهنئة لجلالة الملك والقوات المسلحة والشعب بمناسبة يوم الكرامة الذي صادف أمس، كما قرأ النواب الفاتحة على أرواح شهداء الكرامة وشهداء الجيش العربي والقوات المسلحة.
وقال رئيس مجلس النواب بالإنابة خميس عطية: "تصادف اليوم ذكرى معركة الكرامة الخالدة التي سطرت فيها قواتنا المسلحة الباسلة أروع البطولة والفداء، دفاعا عن ثرى الأردن الطهور، وحطمت أسطورة ما يشاع حول الجيش الذي لا يقهر".
وأضاف: "في هذا اليوم المبارك نرفع أسمى آيات الولاء إلى القائد الأعلى جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله، كما نتوجه بالتحية لقواتنا المسلحة الباسلة التي سجلت النصر الكبير على قوات إسرائيل الغازية، كما نتذكر شهداء الجيش العربي الذين قدموا أكبر التضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن وعن فلسطين".
وتابع قائلا: "اسمحوا لي أن اطلب منكم قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الكرامة الأبطال، كما تلتقي هذه المناسبة الجليلة مع مناسبة أخرى يحتفي العالم بأسره فيها، ألا وهي مناسبة عيد الأم، لذلك نتوجه إلى جميع الأمهات في هذا الوطن العزيز، وخصوصا أمهات الشهداء، وإلى الزميلات البرلمانيات، بالتهنئة بهذه المناسبة، سائلين الله لهن السلامة والخير وراحة البال".
بدوره، استذكر النائب أحمد اللوزي، الذي شارك في معركة الكرامة كأحد أفراد الجيش العربي، مجريات المعركة وأهمية النصر الذي تحقق.
وجاء مشروع الطيران المدني، الذي واصل المجلس مناقشته، لتنظيم ترخيص المطارات وخدمة الملاحة الجوية وخدمات الأرصاد الجوية التي تقدم للطيران، وفقا للمعايير والمقاييس الأردنية والاتفاقيات الدولية، وتأمين سلامة الملاحة الجوية، وحسن سير عمل الأجهزة المتعلقة بها، ولتحديد صلاحيات التفتيش على المطارات والملاحة الجوية. 
وناقش النواب بإسهاب مشروع القانون، حيث وافق على تولي هيئة تشغيل مرافق الطيران المدني وإدارته، والتي كانت تشغلها وتديرها سلطة الطيران المدني المؤسسة بموجب قانون سلطة الطيران المدني رقم 26 لسنة 1982، وتقوم بأداء هذه المهام ولها حق إبرام عقود رخص التشغيل او ادارة هذه المرافق مع المستثمرين وفقا لأحكام القانون.

جلسة مشتركة للنواب والأعيان الأحد

يعقد مجلس الأمة بشقيه (النواب والأعيان) جلسة مشتركة الأحد المقبل لحسم الخلاف بينهما حول خمسة قوانين عالقة بينهما.
وتعد هذه أولى الجلسات المشتركة التي يعقدها المجلسان منذ انطلاق أعمال الدورة العادية الأولى الحالية.
ويناقش المجلس الذي يترأس جلسته رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، مشاريع: القانون المعدل لقانون الإقامة وشؤون الأجانب لسنة 2014، وقانون معدل لقانون تحصيل الأموال الأميرية لسنة 2015، وقانون معدل لقانون الأمن العام لسنة 2016، والقانون المؤقت رقم 33 لسنة 2010، وقانون النقل العام للركاب، والقانون المعدل لقانون الصحة العامة لسنة 2015.

عطية يقدم مذكرة العفو العام للحكومة

قدم رئيس مجلس النواب بالإنابة خميس عطية أمس مذكرة إلى رئيس الحكومة هاني الملقي تطالب بإصدار قانون للعفو العام، موقعة من 73 نائباً.
وكان النواب وقعوا على المذكرة بتاريخ السادس عشر الحالي وتطالب بإصدار مقترح بقانون للعفو العام، بالإضافة إلى إصدار فصل في القانون من شأنه تعزيز الجبهة الداخلية، وتمتين قيم التسامح التي تمتاز بها قيادتنا وشعبنا.
كما بعث النائب خليل عطية مذكرة لرئيس اللجنة القانونية النائب مصطفى الخصاونة ضمنها مشروع قانون للعفو العام تم إقراره العام 2011، للاسترشاد به.
إلى ذلك، طالب 26 نائبا في مذكرة تبناها النائب خليل عطية، بمخاطبة المجلس القضائي وشكره وتقديره لقاء "القضاء النزيه والعادل، سيما على القرار الأخير الصادر عن هيئة محكمة التمييز، والقاضي بعدم تسليم الأسيرة المحررة أحلام التميمي إلى الولايات المتحدة الأميركية".

التعليق