جلالته يلتقي رئيس الوزراء المغربي ورئيسي مجلسي النواب والمستشارين

الملك يؤكد أهمية عقد اجتماعات اللجنة العليا الأردنية المغربية المشتركة

تم نشره في الجمعة 24 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • الملك يستقبل في مقر إقامته بالرباط رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران، ورئيس مجلس النواب حبيب المالكي، ورئيس مجلس المستشارين عبدالحكيم بنشماش

الرباط – استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني أمس في مقر إقامته بقصر أكدال في العاصمة المغربية الرباط، رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران، ورئيس مجلس النواب حبيب المالكي، ورئيس مجلس المستشارين عبدالحكيم بنشماش.
وتناول اللقاء العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، وسبل الارتقاء بها إلى مجالات أوسع، خصوصا في المجالات الاقتصادية.
وأكد جلالته أهمية عقد اجتماعات اللجنة العليا الأردنية المغربية المشتركة، المتوقع انعقادها في الأردن العام الحالي، للعمل على توسيع مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما، خصوصا وأن البلدين يرتبطان باتفاقيات ومذكرات تفاهم في قطاعات متعددة. كما تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز العلاقات في المجالات البرلمانية والتشريعية، اذ أكد جلالته أهمية تبادل الخبرات بين المؤسسات التشريعية في البلدين الشقيقين.
من جهته، أكد بن كيران عمق العلاقات الأردنية المغربية والحرص على تقويتها في جميع المجالات، خدمة لمصالحهما المشتركة، لافتا إلى أهمية التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف التحديات التي تواجه بعض الدول العربية.
بدوره، أعرب رئيس مجلس النواب عن تقدير بلاده لدور المملكة، بقيادة جلالة الملك، في خدمة القضايا العربية والإسلامية، مشيدا بخطوات الأردن المتقدمة في مجال الإصلاح الشامل تعزيزا للديمقراطية وسيادة القانون.
فيما أكد رئيس مجلس المستشارين الحرص على تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين، عبر تبادل التجارب والخبرات.
وحضر اللقاء رئيس الوزراء، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي مدير المخابرات العامة، ومستشار جلالة الملك مقرر مجلس السياسات الوطني، والسفير الأردني لدى المملكة المغربية.-(بترا)

التعليق