مقتل قياديين من حزب الله بهجوم للمعارضة السورية في حماة

تم نشره في الاثنين 27 آذار / مارس 2017. 10:03 صباحاً
  • حزب الله يشيع أحد قيادييه جنوب لبنان -(أرشيفية - أ ف ب)

حماة- دمرت فصائل من المعارضة السورية مركزا عسكريا لعناصر حزب الله اللبناني وقتلت عددا من قياداته ومسلحيه، في بلدة قمحانة بريف حماة وسط سورية، الأحد.

وأفادت مصادر ميدانية، أن مقاتلي المعارضة استهدفوا المركز بصواريخ موجهة، مما أدى لتدميره ومقتل جميع مسلحي حزب الله المتواجدين بداخله، مؤكدة أن بينهم قياديين ميدانيين.

والسبت تمكنت فصائل معارضة من التصدي لهجوم عسكري واسع، لقوات الحكومة وميليشيات إيرانية، في ريف حماة الشمالي.

وقالت المعارضة في بيان، إن قوات الحكومة وميليشياتها حاولت استعادة السيطرة على حاجز الصخر، إلا أنها تراجعت بعد تكبيد المعارضة لها خسائر فادحة.

وأشارت المعارضة إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من القوات الحكومية، وتدمير دبابة تابعة لهم.

وتأتي تلك التطورات بالتوازي مع معركة الرقة التي تقودها ميليشيات سوريا الديمقراطية، لاستعادة المدينة من قبضة تنظيم "داعش".

والأحد سيطرت قوات من "سورية الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة، على مطار الطبقة العسكري الذي كان خاضعا لـ"داعش"، ويقع قرب أكبر سد في سورية على نهر الفرات.-(سكاي نيوز عربية)

التعليق