منتدون يدعون لمنح صناعة المال الإسلامي دورا أكبر في التجديد والتطوير

تم نشره في الثلاثاء 28 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- شدد أمين عام منتدى الفكر العربي الدكتور محمد أبوحمور على أهمية الانتقال من إدارة ندوة الموارد والاقتتال عليها إلى إدارة وفرتها وتعداد حركتها وصناعتها للمستقبل، مشيرا إلى أن هذه الإدارة وتجددها هو من صلب عمل أصحاب الفكر وصناع المال، آملا أن يكون لصناعة المال الإسلامي دور أكبر في التجديد والتطوير.
جاء ذلك خلال كلمة افتتاحية له في ندوة عقدتها شركة أرفاق للاستشارات المالية والتدريب بعنوان:"التمويل الإسلامي .. واقع ورؤية" في فندق جراند حياة أخيرا.
وأكدت مدير عام شركة ومنظمة الندوة، د. خوله النوباني، ضرورة الالتفات للعناصر المهمة في الحضارة الإسلامية التي صنعت ممارسات اقتصادية عادلة، مشيرة إلى أنها جمعت بين المادية والروحانية وتزينت بالأخلاق، وما تحققه المصرفية الإسلامية من انتشار واسع ونتائج نمو ملفتة إنما هو بسبب هذه الجذور.
وأكدت النوباني ضرورة الاهتمام باعمار الأرض من خلال استثمارات هذه المؤسسات، موجهة الشكر لراعي الافتتاح د. محمد أبو حمور، والراعي الرئيس: البنك الإسلامي الأردني، والرعاة من فلسطين: البنك الإسلامي العربي، البنك الإسلامي الفلسطيني، جمعية البنوك الأردنية، المعهد المصرفي الفلسطيني، سلطة النقد الفلسطينية، وكذلك الشركاء الإعلاميون "حياة اف إم" والغد والدستور والسبيل وقناة اليرموك ومجلة الشرق الأوسط للأعمال.
كما وتحدث الدكتور موسى مبارك نيابة عن المدير العام للبنك الإسلامي الأردني موسى شحادة حول أداء وتميز البنك الإسلامي الأردني في السوق المصرفية الأردنية وحصوله على عدة جوائز من شهادة الآيزو الدولية في مجال المسؤولية الاجتماعية.
واشتملت الندوة على 3 جلسات، ترأس الأولى الدكتور محمد أبوحمور، وكانت بعنوان: قضايا في التمويل الإسلامي وشارك فيها الدكتور موسى مبارك وإياد نصار من سلطة النقد الفلسطينية، ومدير عام البنك الإسلامي العربي في فلسطين سامي الصعيدي.
أما الجلسة الثانية فترأسها د. خالد أمين، وشارك فيها كل من مدير عام جمعية البنوك الأردنية، عدلي قندح، ومدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني بيان قاسم، ورئيس الدائرة القانونية في هيئة الأوراق وديمة التهتموني.
أما الجلسة الثالثة فترأستها د. خولة النوباني، وشارك فيها كل من رئيس جمعية الأسرة البيضاء ومنتدى الرواد الكبار هيفاء البشير، ورئيس تحرير مجلة الشرق الأوسط للأعمال أمل المصري، ومدير إذاعة حياة "إف إم" إياد حماد، وأستاذ المصارف الإسلامية في جامعة عجلون د. أسامة العاني.
وحضر الندوة العديد من المتخصصين والمهتمين وصانعي القرار في صناعة المال الإسلامي من الأردن وفلسطين وخارجهما. في الختام تم الإعلان عن برنامج أرفاق الذي يتضمن حملة توعوية بالمصرفية الإسلامية تستهدف المرأة برعاية من بنك الأردن دبي الإسلامي، تلاها إطلاق التقرير الأول للمصرفية الإسلامية في الأردن وفلسطين.

التعليق