مؤتمرون يناقشون سبل تمكين المرأة للمشاركة الفعالة بالاقتصاد

تم نشره في الجمعة 31 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

عمان - ناقش خبراء دوليون خلال فعاليات المؤتمر الدولي "تخطي الحواجز: التمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء"، الذي انطلق بمجمع الملك الحسين للأعمال أمس ، سبل تمكين المرأة من تخطي التحديات التي تحول دون مشاركتها الفعالة في الاقتصاد.
وأكدت الأميرة وجدان هاشم خلال مشاركتها في المؤتمر الذي حضرته الأميرتان دينا مرعد ودانا فراس ونخبة من الخبراء الدوليين وتنظمه غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في عمان بالتعاون مع منظمة تنمية الاقتصاد الاورمتوسطي إيبيمد وشركاء دوليين "أهمية هذه المؤتمرات والحوارات في اثراء وتقدم المرأة، للدفع باتجاه تعظيم مشاركتها الاقتصادية والاجتماعية".
واعتبرت وزيرة الاسرة والطفولة وحقوق المرأة في فرنسا لورانس روسينول خلال مشاركتها، ان "المؤتمر منصة ريادية للحوار والتشارك بالخبرات والتجارب في تقدم المرأة الاقتصادي والاجتماعي"، فيما أكد وزير الدولة لشؤون المرأة في لبنان جان أوغاسبيان ان "شؤون المرأة مسؤولية جميع الناس وتقدمها هو تقدم للمجتمع بأسره".
وأكدت ممثل مفوضية الاتحاد الأوروبي في الأردن اندريا فونتانا اهتمام الاتحاد بتحقيق المساواة الجندرية وجسر الفجوة في جميع مجالات العمل بين الجنسين.
من جانبها لفتت رئيسة لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الفرنسي اليزابيث جيجو إلى أن أكثر من 42 دولة حول العالم هي أعضاء في مؤسسة اناليند، بالإضافة إلى 100 منظمة مجتمع مدني في الأردن، وتستهدف الشباب من كلا الجنسين باعتبارهم المحرك للمجتمعات.
بدوره عرض طلال أبو غزالة مدير مؤسسة طلال ابو غزالة لأعمال مؤسسته الداعمة لتقدم المرأة، مبينا ان 55 % من العاملين في المؤسسة هم من النساء، و 65 % من طلبة المؤسسة من الاناث.
وبين ممثل مكتب وكالة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن زياد شيخ أن التمكين الاقتصادي للمرأة كان الشعار الرئيس لأعمال لجنة وضع المرأة الأممية في نيويورك.
وقدم رئيس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في الأردن احمد عرموش لانشطة الغرفة التي انشئت قبل 18 عاما بهدف خلق الأعمال والفرص بين فرنسا والأردن.-(بترا)

التعليق