أبوغزالة يؤكد أهمية "شبكة البحوث المشتركة" في الاكتشافات العلمية

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان- أكد رئيس المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم الدكتور طلال أبوغزالة أهمية شبكة البحوث الأوروبية الأميركية الأفريقية في زيادة تبادل البيانات وتسريع الاكتشافات العلمية بالتعاون مع الباحثين في أوروبا وأميركا من خلال مشروع الشبكة الذي يوفر الربط التقني لتسهيل الاتصال بين الباحثين في الولايات المتحدة الأميركية مع نظرائهم في أوروبا وأفريقيا.
وأشار في تصريح صحفي أمس إلى أن جامعة إنديانا في الولايات المتحدة الأميركية تقوم بتنفيذ مشروع شبكة البحوث الأوروبية الأميركية الأفريقية الذي تموله مؤسسة العلوم الوطنية الأميركية، بالتعاون مع شبكة البحث والتعليم الأوروبية والتنسيق مع شبكات البحث والتعليم الإفريقية الممثلة في المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم في شمال أفريقيا، وشبكة البحث والتعليم في شرق وجنوب إفريقيا وشبكة البحث والتعليم في غرب ووسط أفريقيا.
وقالت الباحثة في جامعة إنديانا جنيفر شوبف لقد تم تشغيل الربط التقني المتخصص للبحث والتعليم عبر المحيط الأطلسي بسعة مائة جيجابت في الثانية من أجل تمكين تبادل البيانات المكثف الخاص بالبحث والتعليم بين القارات.
وأضافت ان من المتوقع أن يسهم الربط التقني العابر للقارات على تسريع الاكتشافات العلمية في العديد من المجالات بما في ذلك الأمن الغذائي، والحفاظ على البيئة، وعلاج الامراض المزمنة عن طريق السماح للباحثين بتبادل البيانات واستخدام الخدمات والمصادر البحثية والحوسبية بسرعة أكبر.
من جهتها قالت نائب رئيس الشبكة الاوروبية كاثرين ستوفر ان الرابط التقني الجديد واسع النطاق ويعد الخطوة الأولى في التعاون المتعدد المراحل لإنشاء نقطة تبادل المعلومات في أفريقيا والاستفادة من مشروع الربط الأفريقي الممول من الاتحاد الأوروبي لتعزيز التعاون البحثي والتعليمي في المنطقة. -(بترا)

التعليق