"ذبحتونا": برنامج تصعيدي لمواجهة رفع الرسوم الجامعية

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، على مواصلة التصدي لسياسات "خصخصة" الجامعات الرسمية ورفع الرسوم الجامعية، مبينة انها ستعلن في الأيام القليلة القادمة عن برنامج تصعيدي لمواجهة التوجهات الرسمية لرفع الرسوم، والسعي بالتعاون مع القوى المختلفة لوقف هذه السياسات.
واوضحت في بيان صحفي أمس، إن ما اسمته "استماتة" الحكومة والجهات المعنية في التوجه لرفع الرسوم "لا يمكن فهمه في إطار الادعاءات بأن الجامعات الرسمية تعاني من ضائقة مالية"، مشيرة الى ان الجامعات المستهدفة بالرفع هي "العلوم والتكنولوجيا، والأردنية" وهما "لا تعانيان من صعوبات مالية، ما يطرح علامة استفهام حول أسباب هذا التوجه"، وفقا لـ"ذبحتونا".
وبينت الحملة، في الذكرى العاشرة لانطلاقتها، انها تأتي في ظل توجه رسمي استراتيجي نحو رفع الرسوم في الجامعات الرسمية يصاحبه تقييد للحريات الطلابية لتسهيل تمرير توجهاتها، موضحة إن ذلك "تجلى مؤخرا برفع جامعة البقاء التطبيقية رسومها للدبلوم المتوسط بنسب 400 % في معظم التخصصات، بالتوازي مع قيامها بمنع الاحتجاجات الطلابية داخل الحرم الجامعي".
كما قامت إدارة الجامعة الهاشمية، حسب الحملة، برفع رسوم الدراسات العليا وتغيير آليات دفع الرسوم، وفصلت الطالب إيراهيم عبيدات على خلفية مشاركته في الاحتجاجات على تغيير آليات دفع الرسوم، فيما استمرت مجالس أمناء الجامعات الرسمية باستحداث تخصصات برسوم جامعية توازي رسوم "الخاصة"، بمباركة من مجلس التعليم العالي.
واشارت الحملة، الى اننا "مقبلون ابتداءً من العام القادم، على ما هو أخطر، حيث ان هناك قرارات سيتم تطبيقها ابتداءً من العام الدراسي القادم 2017/2018، ستصب جميعها باتجاه رفع الرسوم إلى مستويات فلكية، وتتلخص هذه القرارات في اعتماد القبول المباشر في التخصصات الطبية في "الأردنية والعلوم والتكنولوجيا"، لتعميمها على كافة التخصصات والجامعات الرسمية"، معتبرة ان  القبول المباشر في حال تطبيقه "سيؤدي إلى رفع رسوم التنافس في الكليات الطبية بنسب تتجاوز
الـ 200 %".
كما سيتم البدء في سياسة توحيد رسوم الكليات الطبية والهندسية في الجامعات الرسمية، وهذا القرار في حال تطبيقه، سيؤدي - بحسب "ذبحتونا"-إلى رفع رسوم كافة التخصصات الهندسية والطبية بنسب تصل في بعض الجامعات 200 %، بالاضافة الى رفع رسوم التنافس تدريجياً في الأعوام الخمسة القادمة بنسب قد تصل إلى 100 % في كافة الجامعات الرسمية ولكافة التخصصات، تحت ذريعة إلغاء الموازي، "وهذا الإجراء –إن تم- فإنه يعني أن كافة التخصصات ستصبح رسوم التنافس فيها مساوية لرسوم الموازي".

التعليق