مركز صحي كفريوبا: اكتظاظ بالمراجعين ونقص بالأدوية والأطباء

تم نشره في الثلاثاء 4 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً
  • مدخل مركز صحفي كفريوبا باربد-(الغد)

أحمد التميمي

إربد - يشتكي مراجعون لمركز صحي كفريوبا الشامل غرب إربد من نقص أدوية الأمراض المزمنة وعدد الأطباء وضيق في المبنى، في وقت أكد فيه مدير صحة إربد الدكتور أحمد الشقران أن جميع الأدوية في المحافظة متوفرة ولا يوجد أي نقص.
وبحسب مراجعين للمركز فإن أدوية الأمراض المزمنة غير متوفرة كالضغط وعلاجات أدوية الجلدية غير متوفرة، مشيرين إلى وجود نقص في أطباء الاختصاص.
وحسب أحد المراجعين محمد أحمد فإنه يضطر الى مراجعة المركز الصحي يوميا من أجل الحصول على أدوية الضغط إلا انه غير متوفر، مشيرا الى انه يضطر إلى شرائه في بعض الأحيان من الصيدليات الخاصة.
وأشار مراجع آخر محمد البطاينة أن أدوية الجلدية غير متوفرة في المركز الصحي، لافتا إلى أن الطبيب يقوم بكتابة الوصفة الطبية للمريض ليفاجأ بعدم وجودها في صيدلية المركز الصحي ما يضطره إلى شراء الأدوية من الخارج.
وطالب البطاينة بضرورة توفير جميع الأدوية في المركز الصحي بحيث لا يضطر المراجع الى شرائها من الخارج بأسعار مرتفعة، لافتا الى ان المركز الصحي يشهد اكتظاظا يوميا من المراجعين من جميع قرى غرب إربد.
ويقر موظفون في المركز طلبوا عدم نشر أسمائهم بحجم الضغط من المراجعين، لافتين إلى أن المركز يراجعه يوميا ما لا يقل عن 200 مواطن، وأن حاجة المركز الصحي من الأدوية المزمنة شهريا تقدر بـ10 آلاف حبة، لا يتم تزويدهم إلا بالف حبة، الأمر الذي يسبب لهم الاحراج أمام المراجعين.
وأشاروا الى ان معظم قرى غرب اربد يوجد فيها مراكز طبية أولية، الا أن المواطنين لا يراجعونها، الأمر الذي يزيد من حجم الضغط على مركز كفريوبا الشامل، إضافة الى وجود أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين يتم علاجهم في المركز.
ولفتوا إلى ضيق ممرات المركز، الأمر الذي يعيق حركة المراجعين، مطالبين باستحداث عرف إضافية، مشيرين الى ان المركز يوجد فيه طبيبان عامان وطبيب جلدية ونسائية وأذن وانف وحنجرة مخصص له يوم في الأسبوع، إضافة الى وجود أطباء أسرة متدربين.
الا ان، مدير الصحة الدكتور احمد الشقران يؤكد توفر جميع الادوية وخاصة المزمنة في المركز الصحي، وانه على تواصل مع جميع المراكز الصحية في المحافظة، مؤكدا انه يحدث ببعض الأحيان تقاعس من قبل الموظفين في عملية طلب الأدوية الشهرية، الأمر الذي يحدث تأخيرا وليس نقصا.
وأشار الى ان المديرية لم تتلق اي شكوى من اي مركز صحي تتعلق بنقص في الأدوية، لافتا الى انه وفي حال عدم توفر الأدوية يتم الاستعانة بالأدوية البديلة.
وأكد الشقران ان هناك نقصا في الكوادر الطبية في المراكز الصحية كما هو في جميع مراكز المملكة، وسيتم تعويضها من خلال التعينات الجديدة المقبلة، مؤكدا ان وضع المراكز الصحية في اربد جيد من ناحية توفر الأدوية والأطباء والأجهزة الطبية.

التعليق