بلدية المفرق تنفذ حملات صباحية ومسائية للسيطرة على قطاع النظافة

تم نشره في الاثنين 3 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

حسين الزيود

المفرق- تنفذ بلدية المفرق الكبرى حملة نظافة يوميا صباحية ومسائية بهدف السيطرة على أعمال النظافة في مختلف أحياء البلدية وطرقاتها وساحاتها العامة، وفق رئيس لجنة بلدية المفرق الكبرى غسان الكايد.
وبين الكايد أن البلدية ومن خلال مختلف كوادرها العاملة في مجال النظافة وبالتشارك مع الآليات وضاغطات النفايات التي تمتلكها البلدية تعمل على رفع كميات النفايات التي يتم طرحها من قبل السكان في مدينة المفرق والوسط التجاري.
ولفت إلى أن التزايد السكاني الذي شهدته مدينة المفرق كغيرها من المناطق وبعد التواجد السوري الذي وصل بين 80 % إلى 100 % من نسبة السكان دفع بضرورة مضاعفة الجهود في مجال السيطرة على قطاع النظافة للمحافظة بشكل دائم على النظافة في مدينة المفرق والأحياء التي تتبع المدينة. وأوضح أن عمليات النظافة التي تتم من خلال الخطة الجديدة التي تطبق في البلدية بتنفيذ حملات نظافة صباحية ومسائية تتطلب العمل على توزيع ضاغطات النظافة على أحياء وشوارع المدينة لشمول مختلف مناطق المدينة بعملية النظافة ، داعيا التجار والمواطنين إلى ضرورة التعاون مع البلدية للمحافظة على النظافة، وبما يمنع تكدس النفايات وعدم طرح النفايات بجانب الحاويات وإحكام إغلاق أكياس النفايات.
وأشار الكايد إلى أن المنظمات الدولية تعمل بالتعاون مع البلدية لتعزيز قطاع النظافة، منوها إلى أن هناك اتفاقية مع المنظمة الألمانية للتعاون الدولي لمشروع تحويل النفايات إلى طاقة إيجابية (العمل مقابل الأجر)، من خلال تعيين عمال في مجال النظافة من اللاجئين السوريين، لتحسين واقع النظافة في المدينة. وبين أن المشروع يستمر لغاية ويتجدد بشكل دوري من حيث تغيير العمال المعينين خلال سريات فترة الاتفاقية، وبما يعزز الشعور بضرورة المحافظة على النظافة الدائمة للمدينة من قبل العمال، إلى جانب مساهة عمال الوطن في البلدية بالعمل جنبا إلى جنب مع العمال السوريين وبما يحقق الفائدة المرجوة من الحفاظ على النظافة.

التعليق