صندوق بحثي للمساعدة على تمييز الأخبار الصحيحة من الكاذبة

تم نشره في الأربعاء 5 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

نيويورك- أطلقت مجموعة من الجامعيين والمنظمات والمؤسسات، ومن بينها "فيسبوك"، صندوقا للأبحاث قوامه 14 مليون دولار لمساعدة الجمهور على تمييز المعلومات الصحيحة عن المغلوطة.
ويشرف على هذا المشروع معهد الصحافة في جامعة نيويورك، ومن بين المشاركين في تمويله "فيسبوك" ومؤسسة "فورد" ومحرك البحث "موزيلا"، بحسب ما جاء في بيان نشر أول من أمس.
والهدف من هذا المشروع المسمى "نيوز انتيغريتي اينيشياتيف" (مبادرة صدقية المعلومات) "تعزيز الثقة بالصحافة حول العالم" و"مساعدة الناس على تكوين رأي مستنير حول المعلومات التي يقرؤونها ويشاركونها مع الآخرين على الإنترنت".
ويسهم في الأبحاث مؤسسات عدة منها كلية العلوم السياسية "سيانس بو" في فرنسا، والمركز الأوروبي للصحافة في هولندا، وجمعية المحررين في آسيا ومقرها في هونغ كونغ.
وقال كامبل براون المسؤول في "فيسبوك" عن شراكة المعلومات "نعتقد أن فهم المعلومات مشكلة عالمية".
وأضاف "من المهم أن يتمكن الناس من معرفة الأخبار المغلوطة وتمييز المعلومات التي يرونها على فيسبوك وغيره".
ومنذ وصول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، أعلنت "فيسبوك" عن مبادرات عدة للتعاون الوثيق مع وسائل الإعلام للحد من انتشار الأخبار الكاذبة على صفحاته.-(أ ف ب)

التعليق