افتتاح مؤتمر جمعية أطباء الروماتيزم الدولي

الشياب: وزارة الصحة تستقبل 40 % من مرضى الروماتيزم في المملكة

تم نشره في الأربعاء 5 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير الصحة الدكتور محمود الشياب خلال رعايته افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي الرابع لجمعية أطباء المفاصل والروماتيزم-(بترا)

عمان- قال وزير الصحة محمود الشياب إن الوزارة تستقبل حوالي 40 % من مرضى الروماتيزم في المملكة، فيما راجع خلال الاعوام الخمسة الاخيرة ما يقارب 30 ألف مريض عيادة الروماتيزم في مستشفى البشير.
وأضاف خلال رعايته افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي الرابع لجمعية أطباء المفاصل والروماتيزم، الذي يقام بالتعاون مع الجمعية البريطانية لأمراض المفاصل والروماتيزم، امس ان الوزارة تقوم بتأمين العلاجات المتطورة، بما فيها البيولوجية لمرضى الروماتيزم الأردنيين المؤمنين والحاصلين على الإعفاءات الطبية والتي تمنع من مضاعفاته والتنكسات المفصلية، بحيث أصبح المرضى يمارسون حياتهم بشكل طبيعي.
ولفت إلى أن الأمراض الرثوية المستعصية المزمنة كانت في السنوات الأخيرة تؤدي إلى العجز والوفاه بنسب عالية جدًّا تتراوح مابين 25-30 %، وذلك لعدم معرفة أسباب المرض، ولعدم توفر الأدوية الكافية لعلاج الأمراض الرثوية، ومنها الروماتيزم المزمن، ومع السنوات الأخيرة توفرت أدوية كافية لعلاج مرضى الروماتيزم، ومنها الأدوية البيولوجية الحديثة ومنها ما هو قيد البحث العلمي.
من جهته قال رئيس المؤتمر ورئيس الجمعية خضر مصطفى، إن علم أمراض الروماتيزم والمفاصل شهد ثورة كبيرة من الأبحاث العلمية المهمة خلال العقدين السابقين، حيث أصبح لدينا معرفة دقيقة بطبيعة مسببات المرض ونتج عن هذه الأبحاث التوصل إلى مجموعة من العلاجات المهمة مثل الأدوية البيولوجية وأصبحنا نتحدث الآن عن علاج وإمكانية الشفاء من تلك الامراض وليس فقط السيطرة على الأعراض.
وأضاف أن اختصاص الروماتيزم بحاجة إلى عمل جماعي يشارك فيه الطبيب والتمريض المتخصص، ولذلك فإن هناك حاجة إلى استحداث وإدخال مفهوم الممرض المتخصص ليكون عونًا ومكملاً لدور طبيب الروماتيزم.
وأكد الحاجة الماسة إلى زيادة أعداد الاختصاصيين في الروماتيزم، مشيرًا إلى أن عدد الموجودين حاليًا يقلّ بكثير عن حاجة أعداد المرضى المتزايد، حيث أن معظم القطاعات تعاني من نقص في الأعداد اللازمة لتقديم الخدمة المطلوبة والذي تتطلب استحداث برنامج زمالة تدريبي للأطباء في التخصص مشترك بين الجامعة الأردنية وجامعة العلوم والتكنولوجيا والخدمات الطبية الملكية ليتناسب مع الحاجة المطلوبة من هذا الاختصاص، لافتا إلى أن الجمعية ستستضيف المؤتمر العربي لأمراض الروماتيزم في العام 2020 . من جانبه، قال نائب نقيب الأطباء الدكتور عدنان الضمور إن المؤتمر يقدم رؤية عملية في تفعيل مسيرة البحث العلمي في مجال معالجة أمراض المفاصل والروماتيزم التي تقدمت وتطورت بشكل يبعث على التقدير والإعجاب والتي كان لأطبائنا في الأردن نصيب كبير من التميز والنجاح في هذا المجال المهم.
وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور مروان العدوان إن المؤتمر سيناقش 19 بحثا مقدمة من 11 محاضرًا من أمريكا وبريطانيا وتركيا، بالإضافة إلى الأردن، كما أن هنالك اربع ورش عمل.
وسيناقش المؤتمر مواضيع تتعلق بالذئبة الحمامية وأمراض الأنسجة الضامة والتهاب المفاصل الرثواني والتهابات العمود الفقري الروماتيزمية والتهابات الأوعية الدموية ومرض "بهجت" وحمى البحر المتوسط والأمراض الشبيهة وتأثير الروماتيزم على أعضاء الجسم وأمراض العظام وهشاشة العظام.
ويشارك في المؤتمر أخصائيو أمراض المفاصل والروماتيزم والأمراض الباطنية وأمراض الكلى والأمراض الصدرية وجراحة العظام والطب الطبيعي والتأهيل وطب الأطفال وطب الأسرة والطب العام.
ويقام إلى جانب المؤتمر معرض طبي تشارك فيه 15 شركة أدوية وأجهزة طبية.-(بترا)

التعليق