إيريك ترامب: محاباة الأقارب جزء من الحياة

تم نشره في الخميس 6 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

نيويورك- في مقابلة مع الموقع الإلكتروني لمجلة “فوربز”، اعتبر إيريك ترامب، ابن الرئيس الأميركي “أن محاباة الأقارب جزء من الحياة”، مؤكدا أنه وشقيقه دونالد جونيور يتمتعان بالمهارات اللازمة لإدارة إمبراطورية والدهما العقارية.
وقبل تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة، نقل دونالد ترامب أصوله إلى صندوق ائتماني سلم إدارته إلى ابنيه الأكبر سنا، فضلا عن صديق يثق به هو آلن وايسلبرغ.
وقال إيريك ترامب إن والده قام بهذا الخيار لأنه يثق به وبشقيقه، وهما يعملان منذ 10 سنوات و15 سنة على التوالي في مؤسسة ترامب.
وأوضح، في مقابلة أجريت معه في شباط (فبراير) ونشرت على موقع “فوربز”، “أظن أننا أثبتنا قدراتنا ولهذا السبب نحن هنا اليوم”.
وأقر “قد نكون هنا بفضل ممارسات محاباة الأقارب، لكن لم نحتفظ بمناصبنا بفضلها. فصدقوني، لولا قيامنا بعمل حسن ولولا تمتعنا بالمهارات اللازمة، لما كنا في هذا المنصب اليوم”.
وإيريك ترامب على قناعة بأن والده لم يكن قادرا على الترشح للانتخابات الرئاسية سنة 2008 وحتى سنة 2012 لأنه وشقيقه لم يكونا يملكان الخبرة الكافية. وهو صرح “أظن أن أسئلة كثيرة كانت ستراوده بشأننا”.
وقال الابن الأوسط لترامب البالغ من العمر 33 عاما “إن محاباة الأقارب جزء من الحياة بطريقة ما”. وقد عين دونالد ترامب مؤخرا ابنته إيفانكا مستشارة في البيت الأبيض، فتركت منصبها في مؤسسة ترامب.
وزوجها جاريد كوشنر هو أيضا من كبار المستشارين في البيت الأبيض.-(أ ف ب)

التعليق