أكاديمية "إنتركونتيننتال" تقيم جلسات توعية في الأغوار

تم نشره في الاثنين 10 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمّان- بدعم من مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن، والصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية، ونادي غور المزرعة، نفذت أكاديمية مجموعة فنادق الإنتركونتيننتال/البحر الميت سلسلة من جلسات التوعية في منطقتي غور المزرعة والشونة الجنوبية، وذلك خلال شهر آذار (مارس) الماضي.
وهدفت المبادرة إلى توعية أهالي المنطقة وتشجيعهم على تسجيل أبنائهم وبناتهم في الأكاديمية من خلال التحدث عن تفاصيل عمل الأكاديمية وأهدافها، وإلقاء الضوء على دورها في إيجاد فرص العمل في القطاع السياحي لأبناء المنطقة، ليتمكنوا من الانخراط في سوق العمل وإيجاد فرص ملائمة فور الانتهاء من فترة التدريب.
وخلال الجلسات تحدث عدد من أبناء المنطقة الذين التحقوا بالأكاديمية وتلقوا تدريباتها عن قصص نجاحهم والدعم الذي تلقوه من أسرهم، مما مكنهم من استكمال فترة التدريب بنجاح والحصول على الوظيفة. وكان من بين المتحدثين وليد الجعارات، أحد أبناء منطقة الشونة الجنوبية، الذي بدأ مشواره كمتدرب في أكاديمية مجموعة فنادق الإنتركونتيننتال/البحر الميت، ثم أصبح أحد المدربين المحترفين الذين تضمهم الأكاديمية لتدريب وتطوير مهارات أبناء المنطقة. وبنهاية كل جلسة من جلسات التوعية، تم فتح باب التسجيل في الأكاديمية، وقد لاقت الخطوة إقبالا قويا من قبل الأهالي والأبناء، حيث تقدّم أكثر من 200 شاب وفتاة بطلب التدرّب فيها. وبهذه المناسبة، علّق فراس ارشيدات، المدير العام الإقليمي لمجموعة فنادق الإنتركونتيننتال البحر الميت، قائلا: "يعدّ تزويد الشباب الأردنيين من المجتمع المحلي بالمهارات والمعرفة اللازمة لتمكينهم من العمل في القطاع الفندقي أحد أبرز أهداف أكاديمية مجموعة فنادق الإنتركونتيننتال/البحر الميت. وقد قمنا بعقد هذه الجلسات بهدف تعريف الأهالي بطبيعة الأكاديمية وتوجيههم نحو تشجيع أبنائهم وبناتهم على الانضمام لها والخضوع إلى التدريب الذي تقدّمه، لضمان الاستفادة من فرص العمل المتاحة من ناحية، ورفد قطاع السياحة بالعمالة المؤهلة من ناحية أخرى". 

التعليق