حمادة يرجح استقرار أسعار السلع الغذائية في رمضان

تم نشره في الأحد 16 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أكد ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن، رائدة حمادة، أن أسعار المواد الغذائية مستقرة في السوق المحلية ولن تشهد زيادة في الأسعار خلال شهر رمضان المبارك.
وقال حمادة، في بيان صحفي أمس، بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك "إن مخزون السلع الغذائية مطمئن ومريح ويغطي احتياجات المملكة لأشهر عدة".
وبين أن أغلب أسعار المواد الغذائية ستكون مستقرة خلال شهر رمضان وبعضها ستكون أقل من المستويات التي  سجلتها خلال شهر رمضان من العام الماضي.
وأشار الى أن الغرفة تتواصل بشكل مستمر مع التجار والمستوردين لضمان انسياب حركة السلع الغذائية التي يتم استيرادها وتوفرها بالسوق المحلية بكميات تزيد على حجم الاستهلاك المحلي.
وقال "إن السوق المحلية خلال شهر رمضان المبارك ستشهد توفر العديد من البدائل للسلعة الواحدة وبمستويات أسعار تناسب دخول المواطنين، إضافة الى العروض الكبيرة المخفضة التي ستعلن عنها المراكز التجارية".
وبين حمادة أن المستوردين والتجار يلعبون دورا كبيرا في تأمين احتياجات المملكة من السلع الأساسية انطلاقا من واجبهم الوطني؛ اذ يتم التعاقد على شراء السلع من دول عدة وذات جودة عالية. ولفت الى وجود تعاون مع الجهات الحكومية كافة التي لها علاقة بقطاع المواد الغذائية بهدف تسهيل حركة انسياب السلع بطريقة سلسة وآمنة.
وأشار الى ضرورة إطلاق حملات توعية لتغيير نمط التسوق والاستهلاك للحد من ظاهرة التهافت على شراء السلع واللجوء الى تخزينها كونها متوفرة في السوق المحلية بكميات كبيرة.

التعليق