انتشار الكلاب الضالة والحشرات من أبرز مشاكل السكان بالغور الشمالي

تم نشره في الثلاثاء 18 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي - يعتبر انتشار الكلاب الضالة والحشرات من أبرز المشاكل التي يواجهها سكان في مختلف مناطق الغور الشمالي، والتي تشكل خطرا على حياتهم وخصوصا الاطفال منهم وكبار السن.
واعتبر سكان من المشارع والزمالية ووقاص، أن هاتين المشكلتين باتتا تؤرقهم ليلا، داعين الجهات المعنية وخاصة البلدية، إلى تخليصهم من هذه المشكلة والحد من انتشارها، وتوفير الأدوات المناسبة لإنهائها.
وبين محمد الرياحنة أن البلدية لم تنظم خلال العام الحالي وبخاصة مع بداية فصل الصيف أية حملات رش أو تنظيف للشوارع التي أصبح بعضها أشبه بمكارة صحية، لا يمكن للسكان تحملها، وخاصة مع انتشار البعوض والذباب في المناطق السكنية، الأمر الذي يتسبب أحيانا في نقل بعض الامراض، مشيرا إلى أن العديد من المواطنين تعرضوا للأذى من مهاجمة الكلاب .
وقال المواطن خالد البشتاوي إن البلدية ومنذ ما يقارب فترة من الزمن لم تقم بعمل أي مكافحة، الأمر الذي زاد من انتشار الكلاب والحشرات وعدم السيطرة عليها بالمبيدات العادية التي تباع بالأسواق، مطالبا بضرورة قيام البلدية بحملة مكافحة شاملة في جميع الأحياء السكنية في مختلف مناطق اللواء.
وأشار المواطن علي الفقير إلى أن اللواء يعاني من غياب النظافة بسبب نقص السائقين وعمال الوطن التابعين لبلدية شرحبيل بن حسنة، مشيرا إلى أن بعض المناطق يوجد بها عامل نظافة واحد لا يكفي للقيام بتنظيف المنطقة، وأن تكاثر النفايات يوفر البيئة المناسبة لتكاثر الكلاب الضالة.
وأكدت المواطنة أم علي، أن مجموعات من الكلاب الضالة تنتشر ليلا في الأماكن السكنية بين المنازل للبحث عن الطعام، الأمر الذي يتسبب في إزعاج السكان وترويعهم وخاصة الأطفال.
وطالب المواطن إبراهيم العريض البلدية بضرورة وضع حد لهذه الظاهرة التي تتكرر سنويا خاصة في فصل الصيف.
من جهته أكد نائب رئيس بلدية شرحبيل بن حسنة الى أن البلدية ستعمل على مكافحة تلك الكلاب بالتعاون مع الجهات المعنية.
وبين العوادين أن البلدية تعاني من نقص عمال النظافة لعدم توفر الامكانات للتعيين، بسبب العجز المالي المتراكم على البلدية، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة تزداد خلال فصل الصيف، لافتا إلى أن البلدية بصدد تنظيم حملة مماثلة لمكافحة.

التعليق