النظام الغذائي القلوي والحمضي وصحة الجسم

تم نشره في الثلاثاء 18 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً
  • الشمام والبطيخ من الاطعمة القاعدية -(ارشيفية)

عمان- النظام الغذائي الحامضي والقاعدي يعتمد على التأثير الناتج عن الأطعمة التي تؤثر على الحموضة ومعامل درجة الحموضة لسوائل الجسم متضمنة البول والدم.
يفترض أن يكون الدم معتدلا ما بين الحموضة والقلوية فالنسبة المناسبة لحموضة الدم هي ما بين 7.3 و7.4، وعندما تزيد نسبة الحموضة ولو بنسبة بسيطة جدا يحدث إضراب بالجسم ويصبح وسطا مناسبا للبكتيريا والفطريات والجراثيم.
ولمعادلة هذه الحموضة، يستعين الجسم بالكلى والكبد ومن ثم يضطر إلى الاستعانة بالمعادن القلوية مثل الكالسيوم والمغنسيوم والبوتاسيوم، وعندما تنتهي هذه المحاولات ويبقى الدم حمضيا فتقل المناعة وتتداعى أمراض الجسم والعقل والنفس ولا تظهر آثار ذلك إلا بعد سنين عدة، قد تظهر على شكل انتفاخ وغازات وإمساك وزيادة بالوزن وصعوبة خسرانه والشعور بالقلق الدائم وكثرة الحزن والكسل والصداع المزمن وآلام بالمعدة وتطور لأمراض أخرى.
- عندما تكون نسبة القلوية بالجسم عالية يشعر الإنسان بنشاط وطاقة في جسمه، بينما عند ارتفاع نسبة الحمضية يشعر بثقل بالحركة وقلة النشاط.
- عندما ترتفع نسبة القلوية بالجسم يشعر الإنسان أن روحه المعنوية مرتفعة، بينما عند ارتفاع نسبة الحمضية بالجسم تزداد نسبة الاكتئاب والضيق.
- تزداد مقاومة الجسم وترتفع المناعة ويقل معدل العدوى من الأمراض عند زيادة قاعدية الجسم.
- الجسم القلوي صاحبه يكون جسمه نشيطا والتركيز عاليا وتأثره بالأزمات النفسية أقل من الجسم الحمضي.
الأغذية المولدة للأحماض بكثرة (البروتينات) من اللحوم والدواجن والبيض واللحوم المصنعة والوجبات الجاهزة (الكربوهيدرات) الأرز والمعكرونة غير محسوبة النسب، (السكر) الحلويات والشوكولاته بكثرة والقهوة والشاي والمشروبات الغازية، وأخيرا الأجبان المصنعة.
الأغذية المفيدة (شديدة القلوية): الليمون، الجرجير، الفلفل، الشمام، التين المجفف، المانجا، البطيخ، البابايا، البقدونس، الهيل، الكيوي، الجريبفروت، الأناناس والزبيب.
متوسطة القلوية: المشمش، الملفوف، البروكلي، السبانخ، الخس، التفاح، الفاصولياء الخضراء، البرتقال، الخروب الإجاص، وفاكهة الكاكا. النوم لمدة 8 ساعات وممارسة الرياضة وعدم الأكل بعد الساعة 6 مساء والاكتفاء بالفواكه والخضراوات وشرب الماء وعدم الإكثار من تناول اللحوم مرة بالأسبوع على الأكثر.

أخصائية التغذية العلاجية - أريج بسام سنجلاوي

التعليق