آلية جديدة للرقابة والتفتيش على المنشآت السياحية

تم نشره في الأربعاء 19 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان- أعلنت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب في تصريح صحفي أمس حزمة اجراءات تبنتها الوزارة لتنظيم آلية الرقابة على المنشآت الفندقية والمطاعم السياحية بشكل يكفل الارتقاء بجودة وسلامة الخدمات التي تقدمها.
وتهدف تلك الحزمة، بحسب عناب، أيضا إلى الانسجام مع قرار مجلس الوزراء القاضي بتطبيق قانون الرقابة والتفتيش على الأنشطة الاقتصادية، والعمل على توحيد الجهود الرقابية للجهات الرسمية المعنية بالتفتيش على الأنشطة الاقتصادية بشكل يضمن سلامة وجودة مستوى خدمات هذه الأنشطة وتحسين البيئة الاستثمارية.
وأكدت عناب أن هذه الإجراءات جاءت ترجمة لما تضمنه كتاب الرد على كتاب التكليف السامي والمتضمن ايجاد الحلول الناجعة لدعم قطاع السياحة لتجاوز العقبات المرحلية، وتطويره ليكون رافدا اساسيا لاقتصادنا الوطني، والتزاما من الوزارة بدورها الريادي في دعم وتنمية القطاع السياحي بشكل مستدام بالشراكة مع القطاعات الحكومية والخاصة والارتقاء بمستوى خدمات المهن السياحية وتطويرها.
وأضافت عناب: "لتحقيق ذلك ولغايات بناء جسور الثقة بين مرتادي المنشآت السياحية وأصحاب المهن السياحية على حد سواء، كان من الضروري توحيد معايير الرقابة على المنشآت السياحية وإشراك كافة الجهات المعنية في الرقابة والتفتيش على هذه المنشآت تحت مظلة واحدة من خلال "وحدة التوعية والتوجيه والرقابة المشتركة على المنشآت السياحية".
من جهته، أكد أمين عام الوزارة عيسى قموه بأن الوزارة عقدت عددا من الدورات التدريبية المتخصصة خلال العام 2016 لموظفي هذه الوحدة وفريق العمل المشارك في عملها والذي يضم مندوبين من وزارة السياحة والاثار ووزارة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة العمل وامانة عمان ومديرية الدفاع المدني وادارة الشرطة السياحية وجمعية المطاعم السياحية وجمعية الفنادق الأردنية وستستمر في عقدها.-(بترا)

التعليق