وزير التربية يتابع الحادثة ويتعهد باتخاذ أشد العقوبات بحق المعتدين

إصابة مدير مدرسة ومعلمين باعتداء أهالي طلبة

تم نشره في الأربعاء 19 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • سيارة مهشمة الزجاج أمام مدرسة المرقب الثانوية بماركا عقب اعتداء ذوي طلبة عليها أمس-(بترا)

آلاء مظهر

عمان- أصيب مدير مدرسة المرقب الثانوية للبنين بلواء ماركا في عمان واثنان من معلمي المدرسة بجراح جراء "اعتداء مجموعة من أقارب أحد الطلبة على مرافقها بالعصي والحجارة"، وفق نقابة المعلمين، فيما تابع وزير التربية والتعليم عمر الرزاز الحادثة، متعهدا بإيقاع "أقسى العقوبات بحق المعتدين".
وأكد الناطق الإعلامي لـ"التربية" وليد الجلاد أن الوزير الرزاز "تابع حادثة الاعتداء التي تعرض لها معلمو المدرسة"، مبينا لـ"الغد" أمس، أن الرزاز "تواصل باتصال هاتفي مع وزير الداخلية غالب الزعبي وطلب اتخاذ أشد الإجراءات المناسبة بحق المعتدين".
وقال إن "الوزارة ترفض بأي شكل من الأشكال الاعتداء على المعلمين"، لافتا إلى أن "هيبة المعلم وكرامته من هيبة الوزارة".
وأكد أن الوزارة "لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات بحق من يقوم بمثل هذه الأعمال، سواء بالاعتداء على المعلمين أو ممتلكاتهم".
وأضاف الجلاد أن الوزارة "تابعت الحالة الصحية لمدير المدرسة واثنين من المعلمين الموجودين على أسرة الشفاء في أحد المستشفيات، حيث قدم مدير التربية والتعليم للواء ماركا شكوى رسمية بحق المعتدين لدى الجهات المختصة، وستتابع القضية وتقوم بمتابعة هذا الاعتداء قضائيا من خلال الدائرة القانونية في الوزارة".
وكانت نقابة المعلمين قالت في بيان صحفي حصلت "الغد" على نسخة منه، أمس، إن "مدير المدرسة واثنين من معلميها أصيبوا في اعتداء مجموعة من أقارب أحد الطلبة في المدرسة على مرافقها بالعصي والحجارة، ما دفع المعلمين إلى تعليق الدوام".
وأوضحت أن "المعتدين عمدوا إلى تكسير سيارات المعلمين ونعتهم بألفاظ نابية"، مؤكدة أن "الأجهزة الامنية المختصة وقوات الدرك حضرت إلى المدرسة وألقت القبض على أربعة من المعتدين".
وأفاد البيان أنه "تم نقل المعلمين المصابين ومدير المدرسة إلى المستشفى لتلقي العلاج".
وتواصل مدير التربية والتعليم للواء ماركا الدكتور عبدالكريم اليماني، مع إدارة المدرسة والجهات الأمنية المختصة ونائب نقيب المعلمين، وتوعّد بمحاسبة المعتدين.
واستنكر نائب نقيب المعلمين إبراهيم شبانة هذا الاعتداء، عازيا ذلك إلى "التأخر في إقرار القوانين التي من شأنها حماية المعلم وحفظ هيبته وأمنه، وإصدار تعليمات الانضباط المدرسي الأخيرة دون التشاور مع نقابة المعلمين".
كما حمّل شبانة مسؤولية هذا "الاعتداء الآثم على المعلمين لوزارة التربية والتعليم، ورئيس الحكومة".
إلى ذلك، علق المعلمون في المدرسة الدوام احتجاجا على الاعتداء على المدرسة ومعلميها ومرافقها.

التعليق